انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    ثـورة الويكيليكس !

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


ثـورة الويكيليكس !
 
حامد بن عبدالله العلي
 
المعادلة سهلة للغاية ومباشرة : إذا كان كلُّ شيء في الإنسان إنما يبدأ من العقـل ، فإذا تغيـَّر العقـل الجمعي للناس ، فالتغيـير السياسي قادمٌ لامحالـة.
 
ولاريب أنَّ مساق السنن الكونية ، ومسارات التاريخ ، تقود إلى نتيجة حتمية واحدة ، هي أنَّ الأنظمة العربية الحالية في طريقها إلى الزوال ، بل بعضها قد انتهى عمره الإفتراضي أصـلا حسب قوانين الطبيعـة !
 
وأنّ التغيير واقـع ، ماله من دافـع ، ذلك أنّ ثورة المعلومات ، والإتصالات ، سوف تغـيّر الخارطة السياسية في المنطقة العربية برّمتها ، كما غيرت الحياة كلَّهـا ، شـاء من شاء ، وأبى من أبى .
 
وليس الذي يجري في موقع الويكيليكس سوى أحد تجليـّات هذه الحقيقة ، فقد كانت الأسرار السياسية للدول الغربية تبقى حبيسة أرشيف لاتطولـه يـدٌ ، ولا تقع عليه عينٌ ، ولاتُكشف إلاّ بعد مضيّ عقود ، وعلى قدر ما يرغبون في كشفـه أيضا ، وعندما لايبقى لتلك الأسـرار أثـرٌ يذكـر على العلاقات السياسية الدولية ،
 
 أما اليـوم فما كانت أمريكا ليخطر على بالها أن تجد نفسها في هذا الحرج العالمي ، وبرقياتها السياسية السريـّة تنشر على الملأ _ لاسيما التي تكشف وجهات النظر كانـت طـيّ الكتمان في رؤساء دول ، تبشُّ أمريكا في وجوهـهم بنفاقها المعهـود لتستخدمهم في أطماعها _ فتفضح من خبايا الزوايا ما لو قدرت أن تدفـع الملايين لتحول دون أن تنشـر ، لفعلـت . 
.
 ثـم تضطر إلى إجراء إتصالات سريعة بحلفائها لتدارك الموقف ،
حتى نقلـت وكالات الأنباء : ( وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أجرت اتصالات بإحدى عشرة عاصمة دولية ، في محاولة لتخفيف أثر الصدمة التي سببتها المعلومات الواردة في البرقيات الدبلوماسية المسرَّبة ) .
.
وأيضا نشـر على نطاق واسع في الإعلام : ( يرى الأميركيون أن نشر هذه الوثائق التي قد تتضمن تقييمات صريحة لقادة ، وحكومات دول أجنبية ، يمكن أن يؤدي إلى تآكل الثقة فـي الولايات المتحدة كشريك دبلوماسي ) .
 
ولكن هيهـات ، فقـد سبق السيف العذل .
 
إنَّ هذه الثورة الهائلة والسريعة التي فَجَـأت فبهـتت التطوُّر السلس والهادىء للحياة البشرية ، ستحدث زلازلَ وبراكين في الجغرافية السياسية العالمية ، والإقليمية ، ريثما تكمل دورتها الطبيعية ، فتهـدأ لتكشف عن مشهد جديد بالكلية .
 
ومن الأمثلة المدهشـة على مدى التأثير التي تحدثه هذه الثورة المعلوماتية والإتصالاتيه ، ما نشرته صحيفة لوس أنجلوس الأميركية ، أنَّ ( دول الخليج العربي بشكل عام تتحاشى عادة انتقاد إيران بشكل علني ، ولكن الوثائق كشفت أنّ ما يجري في الخفاء مختلف عما يجري بالعلن ، فكلُّ من العاهلين السعودي ، والبحريني ، ظهر أنهما حثـّا الولايات المتحدة بشكل سرّي على ضرب المنشآت النووية الإيرانية ، وتقول إحداها إنَّ أحد المسؤولين السعوديين قد ذكّر الأميركيين بأنّ العاهل السعودي قد طالبهم مرارا " بقطع رأس الأفعى " قبـل فوات الأوان ) .
 
ومنها أنّ هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية أمرت بجمع معلومات عن الأمين العام للأمم المتحدة ، وكبار مساعديه ، ومندوبي الدول الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن ، كما أمرت بجمع معلومات عن قادة حماس والسلطة الفلسطينية ، والتجسس يشمل أرقام بطاقات الإئتمان ، بل الحمض النووي !
 
وأنَّ عملاء للحكومة الصينيّة شنّوا حملة تخريب منظمة لأجهزة كمبيوتر استهدفت الولايات المتحدة وحلفائها.
 
وأنَّ أمريكا حاولت بصورة سريـّة سرقة يورانيوم عالي التخصـيب ، من مفاعل باكستاني للأبحاث.
 
وعلى أية حال فالوثائق المنشورة تحتاج إلى أشهر لتحليلها ، فهي أكثر من 250 ألف رسالة سياسية ، ولعلها تتضمن أخطـر من هذه الفضائح بكثيـر.
 
وهي إلى جانب ما نشرته من فضائح مؤثـرة ، ستقلب الموازين في عالم الدبلوماسية الأمريكية ، محدثـةً نفس الأثر الذي أحدثته الأزمة المالية في الإقتصاد الأمريكي ، هـي أيضـا تكشف على الملأ وبشكل غير مسبوق ، آلية عمل الهيئات السياسة ، والإستخباراتية ، الأمريكية ، وأساليبها ، بصورة عامة ، وكذلك في دول أخرى ، مثل الصين ، وروسيا ، وفرنسا ، والعالم العربي ، فيؤدي ذلك إلى إضعاف الهيمنة الأمريكية بشدة .
 
وفي هذا الحدث الذي فجـّر دويـّا عالميـّا أمس عدّةُ عبـر مهمة :
 
إحداها : أنَّ الإنهيـار الأمريكي يبدو أنـَّه سيكون أسرع من المتوقع ، فهذه الفضيحة سيكون لها أثـرٌ خطير على أمريكـا ، وهي من جهة أخرى تعكس أنَّ التمدُّد الإمبراطوري الأمريكي بلغ درجة لايمكنه السيطرة على ما يجري ، ولهذا سلّط الله تعالى عليها لعنة من داخلها ، من الساخطين على طغيانها ، فأخذوا يسرّبون هذه الفضائح إلى موقع الويكيليكس من حيث لاتستطيع أمريكا معرفتهم ، ولا ملاحقتهم ، فوقفـت عاجـزة أمام هذا التسريب الذي بدأ يدخـل المـاء إلى السفينة ، ويسحبها إلى الغـرق.
 
الثانية : أنَّ أي مقدار من حريـة النقد الإعلامية الحقيقية في العالم ، قادر _ مع عامل الزمـن _ على هزيمـة أعتى قوة طغيان فيه ، فهذا موقع الويكيلكس لم يصنع شيئا ، سوى أنـَّه فتح موقعا ودعا من لديه وثائق عن أيّ جريمة ، أو إنتهاكات ، أن يرسلها إلى الموقع ، ثم الموقع كفيلٌ بأنَّ يمسح كلَّ أثـر لمصدر الإرسال بحيث يحمي المرسِل من ملاحقات الجهات الأمنيـّة .
 
ثم إنّ هذه الدعوة قادرة أن تدخـل كلَّ بيت ، وكلَّ مكتب ، بل كلَّ جيب ، يحمـل جهازا محمولاً ، صغيرا كان أم كبيراً ، وما على الراغب في فضح الطغاة ، إلاّ أن ينسخ بلمسة ، ويرسل بلمسـة ، ثم العالم كله سيطلع على الحقائق .
.
ولاتستطيع أكبـر قـوّة إستخبارات في العالم أن تحول دون الناس وهذه الدعـوة .
.
ولما كانت الحريـّة هي عدوُّ الطغيان الأكبر ، كان الطغاة هـم أشـدّ المفسـدين في الأرض محاربـة للحرية .
 
أما في بلادنا العربية فقد وضعوا الأغلال على وسائل الإعلام ، بل الأقلام ، وأجهزة الكمبيوتر ، بل العقـول فأرهبوها أن تفكر إلاَّ وهي تتخيـّل هراوات الشرطة ، و( كلبشات ) الدرك ! لتبقى الشعوب قطعانا تولد في مستشفيات الولادة المهترئة ، لتدفن _ على حسابها في بعض الدول _ في المقابـر الموحشة ، وتعيش بين ذلك تحمـِل هم سعـر الشعير !
 
هذا إذا كانت الحرية للإصلاح السياسي ، أما إن كانت لشتم الدين ، وحـرب الفضيـلة ، فمرحـبٌ بها أيمُّـا ترحيب ، لأنها لاتزيد الناس إلاَّ تعبيدا للسلطة السياسية.
 
الثالثة : هذه الوثائق تكشف أنّ ما يقـرّره المفكـّرون الشرفاء من أنّ السياسة الغربية بقيادة أمريكا تمــلأ شعوب الأرض خارجها ظلمـا ، وجـورا ، ليس إنجرارا وراء ( نظرية المؤامرة )  ، بل هو الحقيقة الماثلة جهارا ، نهارا ، كالشمس الساطعة في رابعة النهـار .
 
الرابعة : كشفت ثورة الويكيليكس أهمية ( الضمير العالمي ) ، وكسبه إلى صـفّ قضايا أمتنا ، وأنَّ العالم مليءٌ بالشرفاء الذي يمكننا ضمّهم إلى حقّنـا ، والإستفادة من جهودهم لتحريرنا والعالم من الطغيان العالمي .
 
فهذا مؤسس الويكيليكس تعرض لمحاولات إبتزاز هائلة ، فلم يصدُّه ذلك عن عزمه نشر الوثائق _ وكـم من شيوخ الدين المزيّفيـن عندنـا مستعدون أن يفتـوا بما لايتوقعه إبليس نفسه لإرضاء الساسة الظلمة ، وقامـوا بإضفـاء القداسة المطلقة على أقـذر سلطة ، مقابل منصـب وضيع ، أو شيك بأموال الحـرام رقيـع _ كما تعرض أعوان مؤسس الويكيليكس إلى مضايقات كثيرة ، فزادهم ذلك إصرارا على ماعزموا عليه .
 
ولاريب أنَّ أجواء الحرية التي تعيش فيها هذه النماذج ، وتتنفّس هواءها النقي ، هي الأمُّ التي أنجـبتها ، والتربة التي أنبتـتها .
 
وكلُّ ذلك يرجع إلى حقيقة جاء بها الإسلام ، غير أنَّ الغرب هو الذي بات يُسيِّدها في شعوبـه _ على عكس ما يعامل به ساساتهم شعوبنا _ ، فسـاد بهـا :
 
 وهـي أنَّ الإنسان الفرد بقيمته الإنسانية ، وتمتُّعـه بحرياته الأساسية ، هو الأصل الذي ينبني عليه كلُّ من : النظام السياسي ، والعقد الإجتماعي ، والثقافية المجتمعية ، وجميع القوانين ، والعلاقـات .
.
ولهذا السبب لاتجد في البلاد التي تسودها هذه الحقيقة ، ألقاب النفاق التي تضفى على الزعماء ، بالجلالة ، والسموُّ ، والمقام السامي ، والعظمة .. إلخ ، ولا تعليق صورهم البائسة في كلِّ مكان فوق رؤوس العباد ، ولا الهتـاف بأسماءهم الملعونة في كلِّ موقف ، ولايبـدو معهم رجال الكنيسة في وسائل الإعلام ، قاعـدين معهم على كراس الظلم ، على اليمين والشمائل سُجـَّدا لطغيانهـم ، لإضفاء الشرعية المزيـفة عليهـم !
.
 لأنهم هنـاك _ ببساطـة شديدة _ موظفـون ، ينوبون عن شعوبهم في حفظ حقوقها ، وضمان عدم المساس بحريّاتـها ، وكراماتها ، فإن بـدى منهـم تسخيـر السلطة لأشخاصهم ، أطيـح بهم وأتي بغيرهـم .
.
هذه هي القاعدة السياسية الأولى ، والثقافة المجتمعية المقدسة ، والقانون الإجتماعـي الأعلى الذي ميزت به تلك الشعوب أنفسهـا عن البهائم .
.
وهذا بعينه هو النظام السياسي الإسلامي ، الذي شوه صورته ، فقهاء التسول ، ووعاظ البـلاط ، وعلماء السوء.
.
الخامسـة : أنَّ سـرّ هذه القوة على فضح الطغيان الأمريكي ، يكمـن في الصغـر ، والسرعـة ، فلولا القدرة على تصغير المعلومات ، وما يحملها من آلات ، إلى درجة بالغة الدقة ، وسرعة نسخها ، ونقلهـا ، لم يمكن تسريبها ، ولا بثَّهـا عبر الإنترنت إلى هذا الموقع ، فسبحان الله الذي جعل هزيمة القوة الهائلة ، بالآلات المتناهية في الصغـر !
 
وذلك كما يصرع الفيروس الإنسان المتجبـِّر ، وتتفجـَّر الطاقة المدمـّرة الهائلة من نواة الذرة ، والله على كلِّ شيء قدير ، وهاهـو الإنسان من أصغر المخلوقات في الكون ، بينما هـو مركزه ، وله خلق الله تعالى المخلوقات بأسرها .
 
وختاما فإنَّ الحدث هائل ، وخطيـر ، وفيه من العبر ما هو أكثر من هذا بكثيـر ، وعلى قادة الفكر الإسلامي أن يرصدوه ، ليستفيدوا منه في إشعال عوامل النهضة ، وجمع مقومـات العودة الحضارية لأمّتـنا.
 
وأهم ذلك السعي لتأسيس موقع عربي مماثـل ، يحث الشرفاء في مؤسسات السلطات السياسية في بلادنا على التأسِّي بما صنعه الويكيليكس ، بفضح : الظلم ، والطغيان ، وإنتهاك حقوق الإنسان ، ومصادرة الحريات ،
 
 هذه الجرائم التي أصبحت _ وياللأسى _ العنوان الرئيس للأنظمة السياسية على طول الخارطة العربية وعرضها .
 
ومعلوم أنـّه لاخلاص لأمّتنـا إلاّ بإلحاق الهزيمـة الساحقة بالظلم ، بجميع أنواعه ، وعلى رأسـه ظلم العقل بمنعه أن يفكر إلاّ كما تريد السلطة السياسية ، وظلم اللسان بمنعه أن يتكلم إلاّ بما يرضى السلطة السياسية ، وظلم الإبداع الإنساني بمنعه أن ينطلق إلاّ في دائرة شهوات السلطة السياسية !!
.
هذا هو الظلم الذي جثم على أمتنا ، فجعلها مسخرة لأطماع الأجنبي ، ومسيرة بأهـواء طغاة العالم.
.
 
وبهذه المناسبة ندعو المحسنين من المنفقين في وجوه الخير ، أن يلتفتوا إلى أهميـة الإنفاق في هذه المؤسسات التي تحارب الظلم ، وأهمُّها المؤسسات الإعلامية ،
 
 وأنه أهـمُّ من كثيـر من الأموال التي تذهب في وجوه أخرى تؤول إلى نفع لايلبث حتى ينقطـع ،  أو يبقى محصور الفائدة.
 
وفي شريعتنا العظيمة حديث ( خير النَّاس أنفعهم للناس ) ، وأيُّ نفع أعظـم من رفع الظـلم عن المظلومـين ، فكيف إذا كان المظلوم أمّة بأسـرها ، تسلَّط عليها أخبث الطغـاة فحرموهـا من جميع حقوقها ؟!!
 
والله حسبنا ، عليه توكلـنا ، وعليه فليتوكّـل المتوكّلـون.
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 29/11/2010
عدد القراء: 30392

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7343  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42787830