انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    حكم الإقرار بتحكيم هيئة الأمم في بلاد المسلمين ودعوة لإنطلاق مؤتمر مقاومة هيمنة اليهود والصليبيين

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


حكم الإقرار بتحكيم هيئة الأمم في بلاد المسلمين ودعوة لإنطلاق مؤتمر مقاومة هيمنة اليهود والصليبيين

حامد بن عبدالله العلي

الحمد لله الذي حرم أن يكون للكافرين على المؤمنين سبيل .

القائل عز وجــــل ( وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ) والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، القائل (ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل و النهار ، و لا يترك الله بيت مدر و لا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز ، أو بذل ذليل ) .

وبعــــــــد :

فلم يعد يخفى على من في قلبه ذرة من إيمان ، أن هيئة الأمم ليست سوى غطاء تتذرع به الصلييبة المتحالفة مع الصهيونية ، لارتكاب جرائمها التي تهدف إلى بسط نفوذها على العالم كله عامة ، والعالم الإسلامي خاصة ، وقد غدا ذلك واضحا لكي ذي عينين ، وتوضيح ذلك بنتيجة تعقبُ مقدمتين :

المقدمة الأولى :
ـــــــــ

أن أمريكا هي التي تهيمن على الأمم المتحدة ، وحتى لو شاركها غيرها في اليد العليا عليها ، فهي دول الكفر مثل روسيا وبريطانيا وفرنسا والصين ، ولهذه الدول الحق في نقض أي قرار ، سواء في ذلك العدل والجور ، ولا يحل لأحد أن يسأل أي دولة عن سبب نقضها ، فقد نصبت كل دولة من هذه لدول نفسها حاكمة لا تُسأل عما تفعل .

ومع ذلك فهذه الدول الكافرة ، قد أسلمت إلى أمريكا القرارات التي تمس العالم الإسلامي خاصة ، ورضيت لها أن تحكم في المسلمين بما تشاء ، وتجبر غيرها من الدول أن تدور في فلكها ، بالابتزاز تارة ، وبالإرهاب تارة أخرى .

ولا نحتاج إلى ضرب الأمثلة على التلاعب المكشوف بقرارات هيئة الأمم ، وأوضح مثال انصرافها بالكلية عن جرائم الصهاينة وانتهاكهم لكل قرراتها ، وبصقهم على كل مبادئها ، بينما تمتطيها أمريكا لتسويغ غزوها العراق واحتلاله ، ولا نقول هذا دفاعا عن النظام العراقي ، بل بيان لحقيقة هيئة الأمم المتحدة .

المقدمة الثانية :
ــــــــ

أن أمريكا يحكمها صليبيون حاقدون على الإسلام وأهله ، متحالفون مع اليهود لمحاربة الإسلام ، وهذه بعض الحقائق الموضوعية المهمة ، في بيان حال العصابة التي تمسك بمقاليد الحكم في أمريكا ، والتي يطلق عليها المحافظون الجدد :

فرؤية هؤلاء المحافظين الجدد للسياسية الخارجية الأميركية تمثل تحولا عن مواقف الجمهوريين التقليدية ، التي تميل إلى العزلة الدولية واليأس فيما يتعلق بنشر الديمقراطية والقيم الأميركية على المستوى الدولي .

وقد بدأ فكر المحافظين الجدد يتشكل في السبعينات من القرن العشرين على مبدأ أساسي هو :

رفض انعزالية الديمقراطيين ورفض واقعية الجمهوريين، والبحث عن سياسية خارجية أميركية تضمن هيمنة الولايات المتحدة عالميا .

وأعجب الرئيس الأميركي السابق رونالد ريجان والذي قام بزيادة ميزانية الدفاع وفتح مكتب لنشر الديمقراطية بأفكار المحافظين الجدد وقام بتعيين بعض أهم قادتهم في إدارته مثل إليوت إبرام ، وريتشارد بيرل، وبول ولفويتز.

أما الإدارة الحالية فهي تضم – كما يرى بعض المحللين – تكتلا غير مسبوقا للمحافظين الجدد يقودهم نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني ، ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد ، واثنين من مساعديهم وهم : بول ولفويتز نائب رامسفيلد ، ولويس ليبي مساعد تشيني .

ويرى جون دونلي ، وأنطوني شادي ( بوستون جلوب، 10/9/2002) أن العلاقة بين الشخصيات السياسية الأربعة الهامة هي علاقة وثيقة تكونت على مدى ثلاثة عقود على الأقل، إذ يشيران إلى أن تشيني ورامسفيلد عملا معا في عام 1969 في إدارة الرئيس ريتشارد نيكسون، عندما عمل رامسفيلد كمدير لمكتب الفرص الاقتصادية، وعمل تشيني كمساعده الشاب ذو الثمانية والعشرين عاما.

كما عمل رامسفيلد كرئيس تشيني في مناصب أخرى بإدارة نيكسون وفورد، كما يتشابهان في خبراتهما العملية إذا عملا كنواب كونجرس ورؤساء لموظفي البيت الأبيض ووزراء دفاع في إدارات مختلفة.

وبالنسبة للعلاقة بين لويس ليبي وبول ولفويتز فقد كان الأول أحد طلاب الثاني في جامعة يل الأميركية، وعمل ليبي كأحد مساعدي ولفويتز خلال إدارة ريجان وخلال إدارة بوش الأب.

وفي الإدارة الحالية يعمل ولفويتز كنائب لرامسفيلد وزير الدفاع ، ويرى المراقبون أن رامسفيلد يميل بطبيعته إلى الجوانب التنفيذية الإدارية ، وأن ولفويتز يمثل بالنسبة لرامسفيلد المفكر الإستراتيجي ، والمنظر القيمي الذي يمد رامسفيلد بالرؤى الكبرى التي يمكن أن يبني عليها أفكاره.

أما تشيني فهو ساعد بوش الأيمن ، وحامل أسرار ، ومستشاره رقم واحد في الشؤون الدولية، ويعتمد تشيني على لويس ليبي ، بشكل كبير ويوكل له مهمة تطوير ، وتنفيذه رؤاه ، وأفكاره السياسية.

ولا يقتصر وجود وتأثير المحافظين الجدد في الإدارة الحالية على المناصب الأربعة السابقة فهم يحتلون مناصب أخرى عديد وهامة ، مثل إليوت إبرام والذي يعمل مستشارا بمجلس الأمن القومي ، وريتشارد بيرل ، والذي يحتل منصب رئيس مجلس سياسات الدفاع التابع لوزارة الدفاع الأميركية .

ويعتبر بيرل أحد أكثر المحافظين الجدد تأثيرا، وقد وصفته بعض الصحف بأنه أكثر مناصري غزو العراق في الإدارة الحالية (واشنطن بوست، 6/8/2002)، كما سمح بيرل في شهر يوليو الماضي لأحد الباحثين بمؤسسة راند للأبحاث بإلقاء دراسة أمام أعضاء مجلس سياسات الدفاع ، وجه فيها اتهامات لاذعة وشديدة للمملكة العربية السعودية، وهو الحدث الذي كاد يثير أزمة كبيرة بين المملكة والولايات المتحدة إذ شعرت المملكة بانزعاج كبير من التقرير ومن السماح بإلقائه.

ومن المعروف أن مجلس سياسات الدفاع والذي يرأسه ريتشارد بيرل يضم مجموعة هامة من السياسيين الأميركيين على رأسهم هنري كسينجر وزير الخارجية الأميركي السابق، ودان كويل نائب رئيس أميركي سابق، ووزيري الدفاع السابقين جيمس شيزلينجر ، وهارلود برون، والمتحدث السابق باسم مجلس النواب نوت جنجريتش ، بالإضافة إلى عدد من كبار قيادات الجيش والسياسية في الولايات المتحدة.

وعلى المستوى الإعلامي يشير كثير من المحللين إلى وليام كريستول محرر مجلة ويكلي ستاندار الأميركية، والذي عمل في إدارتي ريجان وبوش الأب، وأحتل منصب رئيس موظفي نائب الرئيس الأميركي السابق دان كويل، كأحد أكبر المعبرين عن صوت وأفكار المحافظين الجدد في الإدارة الحالية، وقد تعرض وليام كريستول مؤخر لانتقادات عديدة بسبب أفكاره المتشددة في مجال السياسة الخارجية وبسبب دوره ودور مجلة ويكلي ستاندرا في تنسيق هجمات شرسة على الصحف التي تعارض أفكار المحافظين الجدد بخصوص قضايا السياسة الخارجية الأميركية وخاصة تجاه العراق (أنظر: واشنطن بوست 11/6/2002، وأميركان بروسبكت 23/9/2002).

هذا وإنما يهمنا هنا رؤية المحافظين الجدد للسياسة الخارجية الأميركية في العالم وفي الشرق الأوسط .

ويمكن تلخيص رؤية المحافظين الجدد لسياسة أميركا الخارجية في عدة نقاط سياسية :

1ـ المناداة بان تلعب أميركا دورا قياديا على الساحة الدولية مستغلة وضعها كقوة عظمى وحيدة في الفترة الراهنة وللحفاظ على هذا الوضع والاستفادة منه لأكبر فترة ممكنة.

2ـ بعد الحادي عشر من سبتمبر ركز المحافظون الجدد على السياسات العسكرية والأمنية كأساليب أساسية لتنفيذ الرؤى والأهداف الأميركية الأميركية، كما نادوا أيضا بفكرة أنه يحق للولايات المتحدة توجيه ضربات وقائية للدول التي تمثل تهديدا محتملا للولايات المتحدة وعدم الانتظار حتى يكتمل تهديد هذه الدول لأميركا.

3ـ كما يؤمن المحافظون الجديد بأهمية أن تعمل الولايات المتحدة على نشر قيم الديمقراطية وحرية الإنسان وبناء المجتمع المدني والمؤسسات السياسية ، كما تراها أمريكا وكما تشرّعها هي ، من خلال سياستها الخارجية وأن تقرن مساعدتها وضغوطها على دول العالم المختلفة بتبنى هذه الدول للقيم الأميركية وتنفيذها داخل مجتمعاتها ونظمها السياسية.

4ـ أحد الركائز الأساسية لفكر المحافظين الجدد في الفترة الرهينة هو تمركزهم حول المصالح الأميركية – الإسرائيلية بشكل مفرط (لوس أنجلوس تايمز، 1/9/2002))

وقد عبر المحافظون الجدد عن هذه الرؤى في مواضع مختلفة من أهمها "مشروع القرن الأميركي الجديد" (
www.newamericancentury.org) وهو مشروع أسس في عام 1997 للبحث في سبل دعم القيادة الأميركية للعالم، ويرأسه ويليام كريستول، ويضم من بين الموقعين على إعلان مبادئه الأساسي مجموعة من كبار قيادات المحافظين الجدد وكبار رجال السياسية في الفترة الراهنة على رأسهم ديك تشيني، ودونالد رامسفيلد، وجيب بوش، وإليوت إبرام، وفرانسيس فوكوياما، ولويس ليبي، ودان كويل، وبول ولفويتز.

وبالنسبة لرؤية المحافظين الجدد لمنطقة الشرق الأوسط والسياسة الأميركية هناك فهي تقوم على حماية أمن وسلامة دولة إسرائيل عن طريق تدخل أميركي كبير لإعادة رسم خريطة القوى في المنطقة.

وقد روج المحافظون الجدد على موقع "القرن الأميركي الجديد" وفي مجلة ويكلي ستاندار وفي مناسبات أخرى عديدة لفكرة أن تقوم أميركا بغزو العراق والإطاحة بصدام حسين والإتيان بنظم جديد يدين بولائه للولايات المتحدة، وتعتمد عليه بشك كبير كمركز ثقلها في المنطقة، وذلك لحماية أمن وسلامة إسرائيل وحماية وضمان وصول أميركا إلى نفط الشرق الأوسط.

ثم تنطلق الولايات المتحدة من العراق الجديد لبسط نفوذها على المنطقة وفرض تحولات سياسية داخلية على دول المنطقة الرئيسية وعلى رأسها مصر والمملكة العربية السعودية، والضغط على سوريا وإيران، وإيجاد حل للصراع العربي الإسرائيلي، وتقليل اعتمادها على نفط المملكة العربية السعودية.

وبذلك يعتبر غزو العراق بالنسبة للمحافظين الجدد عبارة عن خطوة أولى على طريق طويل ينتهي بإعادة تشكيل الشرق الأوسط بأكمله، (أنظر: بوستون جلوب 1/9/2002، وواشنطن بوست 6/8/2002، وإدموتنون جورنال 15/9/2002، وواشنطن بوست 11/6/2002). وقد استفدنا كثير من هذه المعلومات المهمة من مقال مطول للكاتب علاء بيومي منشور على موقع ميدل إيست أون لاين .

وكان المقصد من هذا التطويل إيضاح أن هيمنة هذه العصابة الصليبية التي تطلق على نفسها المحافظون الجدد ، ليس تهويلا ، ولا جنوح منا إلى المبالغة ، إنسياقا وراء فكرة المؤامرة ، بل هي حقائق صارمة يدل عليها الواقع ، وأن أمريكا محكومة بعصبة صليبية متحالفة مع يهود ، هدفها الهيمنة على العالم الإسلامي ، وتدمير الإسلام .

والنتيجة المستخلصة من هاتين المقدمتين أن :
ـــــــــــــــــــــــــ

قبول أحد كائنا من كان للقرارات التي تفرضها هيئة الأمم ، على المسلمين إنما هو خضوع لحكم عبدة الصليب واليهود ، الذين قال الله تعالى عنهم ( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ، ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء .. الآية ).

وقال : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) .

وقال عز من قائل ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا الذين اتخذوا دينكم هزوا ولعبا من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم والكفار أولياء واتقوا الله إن كنتم تؤمنون ) .

هذا مع أنهم حتى لو لم يكونوا كذلك ، بل كانوا كفارا من غير هؤلاء الذين هم من أحقد الكفار على المسلمين ، ومن أشدهم عداوة للمؤمنين .

لما جاز ـ باجماع العلماء وهو من المعلوم من الدين بالضرورة ـ للمسلمين أن يحتكموا إليهم ، ولا أن يتخذوهم مرجعا لهم في أحكام القوانين الدولية من السلم والحرب ، وتعيين الحقوق ، وفصل النزاعات ، بل ذلك من التحاكم إلى الطواغيت الذي ينقض أصل الإسلام ، كما قال تعالى ( ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا ، وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا ) .

ومعلوم أن أصل الإسلام قائم على أن اتباع أحكام الله تعالى ، هو أساس التوحيد ، فبحكمه الحق قضى أن لا يعبد سواه ، قال تعالى ( وقضى ربك أن لاتعبدوا إلا إياه ) ، وبحكمه الحق أمر أن تطاع رسله في كل ما جاءت به ، وبه أنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه ، وبحكمه عقدت ألوية الجهاد ليكون الخضوع لأحكام الله وحده ، لا لسواه من شرائع الطواغيت ، قال تعالى ( وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين كلّه لله فإن انتهوا فإن الله بما يعملون بصير ، وإن تولوا فاعلموا أن الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير ) .

فمن أقـــرّ بسلطان أحكام الطاغوت ، الذي وضعه الكفار على المسلمين ، فقد نقض أصل التوحيد الذي جاءت به الرسل ، وخرج من الملّــة ، ومن اتخذهم اولياء يتحاكم إليهم ، ويحكم قراراتهم في شؤون المسلمين ، فقد نقض الإيمان كلّه .

والخلاصة أن أمريكا عقدت العزم على احتلال العالم الإسلامي جهارا ، متحالفة مع الصهيونية التي تمكر لها مكراً كباراً ، متخذه شريعة طاغوت الأمم المتحدة ذريعة وشعارا ، ممتطية أولياءها من زعماء المنطقة فجارا وكفارا .

ولم يعد يجزيء علماء المسلمين أن يصدروا بيانا حول الأحداث ، بل الواجب الآن أن يعلن مؤتمر لمقاومة الخطط الأمريكية على العالم الإسلامي ، وينتخب له أمين عام وناطق رسمي باسمه ، وأعضاء ، ويجتمعون لاعلان مبادئهم ، ووضع اللائحة الداخلية ، والخطط المستقبلية ، ويجب أن يكون أعضاؤه من جميع العالم الإسلامي ، حاشا الذين عرفوا بخيانة ، أو ارتكسوا في نفاق .

ذلك أن التاريخ بــدا كأن نفسه سيعيد ، والعالم الإسلامي ينتظر مستقبلا حافلا بحركات التحرر من استعمار جديد ، فهي بحاجة إلى ترشيد ، لتخوض الجهاد بالقرآن المجيد ، وبالحديد ذي البأس الشديد .

فهذه دعوة أطلقها من هذا الموقع .. عليّ النداء .. وعلى الله البلاغ .

وأهيب بكل مسلم ، للإسلام عليه حق ، ولله عليه بالإيمان عهد ، يقرأ هذا المقال ، ويرى ما فيه من الخطـر ، أن ينشره بكل سبيل ، حتى يدوّي في كل بيت مــدرٍ ووبـــر ، فتنطلق من أرجاءها صيحات الله أكبــر .

اللهم منزل الكتاب ، مجري السحاب ، هازم الأحزاب ، أبعث في أمة الإسلام علماءها الربانيين ، وجنـــد جنودك الموحدين ، واحشد جيوشك المجاهدين ، وقاتل بهم الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ، ويقاتلون أولياءك ، ويكذبون برسلك ، اللهم آمين .


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5437

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6008  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40815710