انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    كيف اشتعلت المواجهـة في لبنان .. وكيف ستنتهـي

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


كيف اشتعلت المواجهـة في لبنان .. وكيف ستنتهـي ؟!
 
حامد بن عبدالله العلي
 
كان يقال كلُّ عشر سنوات حرب أهلية في لبنان .. فإن كانت هذه حرب جديدة ، فقد وُضع فتيلها بإغتيال الحريري ، واشتعل بخطاب حسن نصر الأخير ، أمّـا متى سينفجـر ، فدخان الفتنة من تحت قدمي هذه الحزب قد بدأ ينتشـر ، والأجواء لا تبشـر بغير الحـرب .
 
غير أنَّ مسرح الحـرب كان قـد أعـدّ قبل اغتيال الحريري ، وقبل عام منه ، واكتمـل إعداده في مؤتمـر المانحين في باريس ، الذي كان هدفه غير المعلن إخراج سوريا من لبنان ، وكانت أمريكا تظن أنَّ الأمر سيكون ميسورا
 
ومعـلومٌ أن المشهد الذي يهيمـن عليه شبح الحرب في لبنان ، يختلف هذه المرة عما مضـى ، ذلك أنّ المنطقة الرمادية اللبنانية ـ  وهو مصطلح عسكري يعني منطقة يوجد فيها عدوَّان يشتـركان في نفس الساحة ، حزب 14 آذار الذي يدور في فلك المشروع الأمريكي والصهيوني، وحزب 8 آذار الذي يدور في فلك المشروع الإيراني السوري ـ يُستخدم فيها كلُّ الأسلحة السياسية ، وليس آلات القتـل فحسب ، مما أدى إلى إصطفاف وراء استقطاب شديد على جميع المستويات ، فشلل المؤسسات ، فزيادة الضغوط الإجتماعية ، فوصول إلى اختنـاق شامـل
 
وهذا الإختنـاق في المشهد اللبناني ، ما هو إلاَّ صورة مصغَّـرة لإختناق أكبـر في المشهـد الكبير في المنطقة كلِّهـا ، سببُه تعاظـم الصراع الخفـيّ المعلن ، بين المشروعين الغربي الأمريكي الصهيوني ، والشرقي الإيراني السوري .
 
وإذا كان من المسلَّمات التي لاتقبل الشك ، أنّ الهجمة الأميركية على المنطقة من أفغانستان إلى لبنان ، مرورا بالعراق وفلسطين ، إلى الصومال والسودان ، ما هي إلاَّ محاولة لتشكيل مستقبل المنطقـة وفق مشروع المحافظين الجدد المتصهينين في أمريكا.
 
فإنَّ هجمة المشروع الإيراني ، محاولة أيضا لتشكيل المنطقـة بتكوين إيران الكبرى ، التي تمتد من إيران إلى لبنان ، مبتلعة العراق غربــا ، والخليج جنوبا إلى اليمن ، حيث يمهـِّد الحوثيون لهذا المشروع بتقــدّم مخيـف ، ويستـعد حوثيو الخليج لمثل ما يفعلـه إخوانهم في اليمـن ، وليس الأمر ببعيـد.
 
ومن اللاّفت أنَّ المشروع الإيراني الحالم بإيران الكبرى ، يتطلـّع شرقا أيضا ، فقـد عقـد مؤخَّـرا وزراء خارجية إيران ،  وطاجيكستان ،  وأفغانستان في دوشنبيه ، لقاء مكرِّسا للتحضير لعقد قمة ثلاثية للتوقيع على اتفاقية بإقامة مجلس اقتصادي للاتحاد الفارسي ، ولهذا فلايستبعد مراقبـون مطلّعـون ،  وقوع طاجسكتان تحت النفوذ الإيراني كما وقعت سوريا، لاسيما بعد انحسار النفوذ الروسي.
 
ووفقا لهؤلاء  فانَّ طهران التي تنظر لطاجيكستان على أنها جزء من إيران العظمى،سارعت لاستثمار ضعف مواقع روسيا ، وحصل الرئيس الطاجيكي من طهران ليس فقط على المساعدات الاقتصادية للخروج من أزمة الطاقة التي تعرضت لها الجمهورية، وإنما على الدعم في قضايا أخرى ، ولهذا وعـد الرئيس محمود احمدي نجاد ببناء سكة حديد تربط طاجيكستان بإيران عبر أفغانستان بتمويل إيراني ،  وببناء محطتين كهروذريتين هناك ومركز طبي كبير في العاصمة دوشنبيه.
 
ولاريب أنَّ الساحة اللبنانية ، لها حساسيَّة بالغة في مشهد هذا الصراع الخطير بين المشروعين ، فهـي تقع على حدود الكيان الصهيوني الذي تخشـى عليه الإدارة الأمريكية أشـدَّ مما تخشى على واشنطن نفسها .
 
وإزدادت هذه الخشية بعد الهزيمة النكراء التي وقعت كالصاعقة على جيش الصهاينة في حرب تموز 2006م ، وتعاظم بعدها حزب حسن نصر في الساحة اللبنانيـة، أضعافا مضاعفة .
 
وفي ضوء تهديد هذا الحزب بمحـوْ الكيان الصهيوني من الوجود ، وإثباته القدرة على إبقاء هذا الكيان في دائرة الخطـر المستـمر ، إضافة إلى ما يعانـيه الصهاينة في الجبهـة الداخليـة من تصدّع ، وأزمات متعاقبة ، فإنَّ حرباً تشنّـها أمريكا والكيان الصهيوني ، على حزب حسن نصـر ، هي حـربٌ لامحيـد عنهــا .
 
وقد بلغت الأزمة التي أدت إلى تفجر الوضع في بيروت اليوم ، ذروتها عندما وضع الصهاينـة محطّـات تجسس في سنترالات الشبكة الهاتفية الرسمية ـ كما قالت تقارير صهيونية ـ  ووظفوا 27 قمرا صناعيا دوليا ،  و عشرات شبكات الجواسيس العربية ،  و الدولية ، و اللبنانية ، لملاحقة حزب حسن نصر ، غير أنهم أخفقـوا في الاختراق الداخلي لهذا الحزب الذي نقطة قوته هي هذه الناحية .
 
فوضع حزب حسن نصر نفسه ، شبكة تجسسس إتصالاتية ضخمة ، تحت غطاء شركات إيرانية ، تراقـب كلَّ شيء حتّى المطار ، وتبين أن جميع إتصالات الحكومة اللبنانية ، والأطراف المتدخلة في لبنان تحت سمع استخبارات حزب نصر.
 
حتى إذا بلغ السيل الزبى ، اتخذت الحكومة اللبنانية التي تصفها المعارضة بغير الشرعية ، قرارات جريئة تهاجم انتشار حزب حسن نصر هجوماً مباشراً ، فأشعل الحزب نار الفتـنة ، وأظهـر دخانـها حتى علا سماء بيروت اليوم وأمس.
 
هذا ،، وإن الأيام القادمة لاتسيـر سوى بإتجاهٍ واحـد ،  هو الحـرب التـي أرادها الأمريكيون والصهاينة في لبنـان، واستعدت لها إيران ، وسوريا ، عبـر حزب حسن نصر.
 
وهذه الحـرب ليست سوى مقدِّمة ، وجـزء ، من صـراع سيطول ، ذلك أنَّ الأمريكيين ليسوا في وضع يسمح لهم بإنتصارات حاسمة وسريعة ، فقـد مضى هذا العهد الأمريكي ، وقد مُرِّغـت أنوفهـم في العـراق ولا تزال ، وسقطت هيبة قوتهم العسكرية ، وأما الكيان الصهيوني ، فهو أيضا في حالة يرثى لهـا ، بل هـو في أسـوء أحواله عبـر تاريخه.
 
غير أنَّ الإيرانيين يعانون أيضا من اضطرابات في الجبهة الداخلية ، غير ظاهرة للعلن حتى الآن ، وتصدُّع في نفوذهم في العراق بـدا مؤخـّرا في حرب مدينة الصدر ، وتخـوُّف من قدرة المحور الأمريكي الصهيوني على استدراج النظام السوري إلى لعـبة سلام تؤدي إلى تفكك التحالف الصلب مع إيران .
 
وأمام مشهـد المواجهة العسكرية القادمـة في الساحة اللبنانية ، وتلك التي لاتزال في الساحة العراقية ، ومحاولات الاختراق غير المعلنة للتحالف الإيراني السوري ،
 
سنشهـد فيما يأتي إنطـلاق ما بشّـر به كثيرٌ من المراقبين بالصيـف الساخن .
 
وتأتي هذه الحرب في وقت تستثـمر أمريكا جهل ، وغلوّ ، بعض الأوساط الجهادية في الأمـّة ، ذلك الجهـل الذي أثمـر كثيراً من الفوضى ، والعشوائية ، والتخبُّط ، وأدى إلى حرمان الأمّـة من نتائج نافعـة كانت ستذوق حلاوتها لو عقـل أولئك الجُهـَّال سنن الله في أسبابه الكونية ، وفقوا دينـهم في آياته القرآنية.
 
غير أنه لايزال بحمد لله تعالى كثيرا من جهاد الأمة مسترشد مستبصـر ، ونتوقَّع له ثماراً يانعـة ، ستُؤتي أكلهــا خيرات على أمـّة الإسلام .
 
وسوف ننشـر بإذن الله تعالى لاحقا دراسة نقدية شاملة لما وقعت فيه بعض التيارات الجهادية من أخطاء في الفكـر ، وأخرى بشعـة في الناحية السلوكية و العملياتيه ، تلك الأخطاء أذهبت كثيراً من بركة جهادها ، لاسيما بعد تعصّبها على موقفها وإعراضها عن نصح الناصحين .
 
هذا ونسأل الله تعالى أن يجعل عاقبة هذا الصراع بين المشروع الصليبي الصهيوني ، والصفوي الإيراني ، بردا وسلاماً على أمِّة التوحيـد ، وأن يهلك الظالمين بالظالمين ، ويحفظ الإسلام والمسلمين آمين .
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 08/05/2008
عدد القراء: 15152

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6574  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40793756