انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    كرزاي فقد الإيمان بقدرة أمريكا على هزيمة طالبان

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


الصورة : نيكولا Solic / رويترز

President Hamid Karzai has lost faith in the US strategy in Afghanistan and is increasingly looking to Pakistan to end the insurgency, according to those close to Afghanistan's former head of intelligence services.
الرئيس الافغاني حامد كرزاي قد فقدت الثقة في استراتيجية الولايات المتحدة في أفغانستان وتبحث على نحو متزايد ل باكستان لانهاء التمرد ، وفقا لمقربين من الرئيس السابق لاجهزة الاستخبارات أفغانستان.
Amrullah Saleh, who resigned last weekend, believes the president lost confidence some time ago in the ability of Nato forces to defeat the Taliban .
امرالله صالح ، الذي استقال من منصبه في نهاية الأسبوع الماضي ، وتعتقد ان الرئيس فقد الثقة منذ بعض الوقت في قدرة قوات حلف شمال الاطلسي لهزيمة طالبان .
As head of the National Directorate of Security, Saleh was highly regarded in western circles.
وبصفته رئيسا لإدارة الأمن الوطني ، واعتبر صالح للغاية في الأوساط الغربية.
He has said little about why he quit, other than that the Taliban attack on last week's peace jirga or assembly in Kabul was for him the "tipping point"; the interior minister, Hanif Atmar, also quit, and their resignations were accepted by Karzai.
وكان قد قال القليل عن سبب استقالته ، غير أن هجوم لطالبان على ويا سلام الأسبوع الماضي ، أو التجمع في كابول وكان له في "مرحلة حاسمة" ، وزير الداخلية ، حنيف أتمار ، استقال أيضا ، وقبلت استقالتهم قبل كرزاي .
Privately Saleh has told aides he believes Karzai's approach is dangerously out of step with the strategy of his western backers.
وقال صالح القطاع الخاص ومساعديه انه يعتقد ان كرزاي هو نهج خطير من الخطوة مع استراتيجية من مؤيديه الغربيين.
"There came a time when [Karzai] lost his confidence in the capability of the coalition or even his own government [to protect] this country," a key aide told the Guardian.
وقال "هناك وجاء وقت [كرزاي] فقد ثقته في قدرة قوات التحالف أو حتى له [الحكومة الخاصة لحماية] هذا البلد" ، وقال احد المساعدين الرئيسيين للجارديان.
Saleh believes Karzai has long thought this, but his views were crystallised in the aftermath of last year's election when millions of votes were found to be fraudulent; Karzai blamed the US, UK and United Nations for the fraud.
ويرى صالح كرزاي طول تفكير بذلك ، ولكن لم تبلور وجهات نظره في أعقاب انتخابات العام الماضي عندما تم العثور على الملايين من الأصوات لتكون احتيالية ؛ كرزاي باللوم على الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والأمم المتحدة من أجل التزوير.
According to the source, Saleh is deeply concerned by Karzai's noticeably softer attitude towards Pakistan.
ووفقا للمصدر ، صالح تشعر بقلق بالغ إزاء موقف كرزاي ليونة تجاه باكستان بشكل ملحوظ.
The president has long dropped his past habit of excoriating Pakistan for aiding the Taliban.
الرئيس انخفض طويلة عادته السابقة تنتقد باكستان لمساعدة طالبان.
Saleh also echoes complaints of US commanders that Karzai refuses to behave like a commander-in-chief, and is not publicly leading the counterinsurgency campaign devised by Stanley McChrystal, the US commander of Nato forces.
صالح أيضا أصداء شكاوى من قادة عسكريون امريكيون ان قرضاي يرفض تتصرف مثل حملة القائد العام للقوات المسلحة ، وليس علنا الرائدة في مكافحة التمرد التي وضعها ستانلي ماكريستال قائد القوات الامريكية من قوات حلف شمال الاطلسي.
In London today, the US defence secretary, Robert Gates, warned that progress needed to be made.
في لندن اليوم ، وزير الدفاع الأمريكي ، روبرت غيتس ، وحذر من أن التقدم اللازم لإجرائها.
"In all coalition countries the public expects to see us move in the right direction [but] will not tolerate the perception of a stalemate, where we are losing our young men."
"في كل دول التحالف الجمهور يتوقع أن يرى نتحرك في الاتجاه الصحيح [لكن] لن تتسامح مع النظرة إلى طريق مسدود ، حيث اننا نخسر شبابنا".
Gates also warned of "a high level of violence, especially this summer", as US forces push deeper into southern provinces where the Taliban are strongest.
غيتس حذر ايضا من "مستوى عال من العنف ، ولا سيما هذا الصيف" كما ان القوات الامريكية بالتوغل في المحافظات الجنوبية حيث توجد أقوى معاقل طالبان.
Today in the south, insurgents shot down a Nato helicopter, killing four US troops, while a British soldier died in a separate attack.
اليوم في الجنوب ، وأسقط مسلحون طائرة هليكوبتر تابعة لحلف الناتو ، مما أسفر عن مقتل أربعة جنود أمريكيين ، في حين أن جنديا بريطانيا قتل في هجوم منفصل.
In Islamabad in Pakistan, an assault on a depot by insurgents destroyed 50 lorries belonging to the Nato military supply chain.
في إسلام أباد في باكستان ، وهجوم على مستودع للمسلحين دمرت 50 شاحنة تابعة لحلف شمال الاطلسي سلسلة العرض العسكري.
Saleh's resignation on Sunday, along with Atmar, was a huge blow to the government, which is otherwise largely lacking in high-calibre senior officials.
استقالة صالح يوم الاحد الماضي ، جنبا إلى جنب مع أتمار ، كانت ضربة كبيرة للحكومة ، التي هي على خلاف ذلك الى حد كبير من كبار المسؤولين في درجة عالية من الكفاءة.
He was strongly supported by the CIA and MI6, and had a reputation as hardworking and honest.
وأيد بقوة عنه وكالة المخابرات المركزية والمخابرات البريطانية MI6 ، وكان لها سمعة والعمل الدؤوب والصادق.
His six years at the head of what is probably Afghanistan's least dysfunctional state body gave him extensive access to Karzai, a man he still regards as a "patriot" and whom he is reluctant to publicly criticise.
وقدم له ست سنوات على رأس ما هو على الارجح جثة في أفغانستان دولة لا يقل عن اختلال له الوصول واسعة النطاق لكرزاي ، وهو الرجل الذي ما زالت تعتبر بأنه "وطنى" والذي قال انه متردد في الانتقاد العلني.
But, according to Saleh's aides, the final straw came last Sunday when Karzai apparently questioned his loyalty during a stormy meeting at the presidential palace, appearing not to believe Saleh and Atmar's account of how two insurgents armed with rocket launchers, one dressed as a woman, were able to get so close to a meeting of 1,600 national leaders.
ولكن ، وفقا لمساعديه صالح ، وجاءت القشة التي قصمت ظهر يوم الاحد الماضي عندما كرزاي وتساءل ما يبدو ولائه خلال اجتماع عاصف في القصر الرئاسي ، والتي تظهر عدم تصديق صالح وحساب أتمار عن كيفية اثنين من المسلحين يحملون قاذفات صواريخ ، واحد يرتدي زي امرأة وتمكنوا من الحصول على مقربة من اجتماع لقادة وطنيين 1600.
Saleh's colleagues say that Karzai even accused the two men of a plot with the Americans and the British to wreck his peace plan.
زملاء صالح القول ان كرزاي المتهم حتى الرجلين من مؤامرة مع الاميركيين والبريطانيين لتدمير خطته للسلام.
Saleh's friends say that, because Karzai believes Nato is unable to deal with insurgent sanctuaries on the eastern border, he is looking for an alternative strategy: rather than use western support to "harden" Afghanistan against its neighbour, he is instead striking a less robust attitude to Pakistan and the Taliban.
أصدقاء صالح ويقول ذلك ، لأن كرزاي تعتقد حلف شمال الاطلسي غير قادر على التعامل مع مخابئ المتمردين على الحدود الشرقية ، وقال انه يتم البحث عن استراتيجية بديلة : دعم استخدام بدلا من الغربية الى "التشدد" أفغانستان ضد جارتها ، وقال انه لافت للنظر بدلا من ذلك ، أقل قوة موقف لباكستان وحركة طالبان.
The former intelligence head is outraged by the tone of the jirga, which stressed the role of the weak and corrupt Afghan state in fomenting insurgency.
وغضب رئيس المخابرات السابق من قبل لهجة ويا ، الذي شدد على دور الدولة الأفغانية ضعيفة وفاسدة في اذكاء التمرد.
And he was appalled by Karzai's post-jirga announcement that a commission would be set up to release Taliban prisoners not held on solid evidence – such evidence in many cases came from Saleh's directorate.
وجاء انه شعر بالانزعاج من الاعلان في مرحلة ما بعد اللويا كرزاي انه سيتم تشكيل لجنة لاطلاق سراح سجناء طالبان لم تجر على أدلة قوية -- مثل هذه الأدلة في كثير من الحالات من مديرية صالح.
But Karzai is not alone.
لكن كرزاي ليست وحدها.
McChrystal and diplomats have for months argued that Pakistan is rethinking its support for the Taliban after deadly attacks on Pakistani cities, and say arrests of Taliban commanders, such as Mullah Abdul Ghani Baradar in February, are proof of the new mood in Pakistan – something Saleh disputes.
ماكريستال ودبلوماسيين لشهور القول بأن باكستان هي إعادة النظر في دعمها لطالبان بعد الهجمات المميتة في المدن الباكستانية ، ويقول اعتقال قادة طالبان ، الملا مثل الغني عبد Baradar في شباط / فبراير ، ودليلا على المناخ الجديد في باكستان -- وهذا أمر صالح النزاعات.
Casualties rise

ارتفاع ضحايا

There has been an increase in violence in Afghanistan as US commanders put the final touches to a plan to secure the Taliban's southern heartland of Kandahar, an operation they hope will turn the tide of the war.
كانت هناك زيادة في أعمال العنف في أفغانستان والقادة الامريكيون وضع اللمسات النهائية على خطة لتأمين معقل طالبان في جنوب قندهار ، وهي العملية التي نأمل أن تحول مجرى الحرب.
The latest casualties yesterday took Nato's toll to 29 deaths in nine days, according to an AP count.
وبسقوط القتلى أمس تولى حلف شمال الاطلسي عدد القتلى الى 29 حالة وفاة في تسعة أيام ، وفقا لحصيلة اعدتها وكالة اسوشييتد برس.
The United States , whose some 94,000 troops vastly outnumber the rest of the allies' contributions in Afghanistan, has lost 17 service members since Sunday.
في الولايات المتحدة بعض 94000 جندي إلى حد كبير يفوق عدد الباقي من مساهمات الحلفاء في أفغانستان ، وفقدت ، خدمة أعضائها 17 منذ يوم الاحد.
The downing of an American Blackhawk helicopter in Helmand province saw four American crew die, but a couple of wounded British soldiers being carried on board survived and were transferred to another Blackhawk.
وشهدت اسقاط طائرة هليكوبتر بلاك هوك الأميركية في ولاية هلمند أربعة من أفراد الطاقم الأميركي يموت ، ولكن يجري بضعة جنود بريطانيين بجروح على متن الطائرة نجوا ونقلوا إلى آخر طراز بلاك هوك.
Their injuries are said to be not life-threatening.
ويقال إن تلك الإصابات ليست خطيرة.
Helmand provincial spokesman Daoud Ahmadi said the helicopter was shot down about midday in Sangin district during an operation involving Nato and Afghan security forces.
وقال المتحدث باسم اقليم هلمند داود احمدي كانت الطائرة الهليكوبتر قد اسقطت حوالي منتصف النهار في منطقة سانجين خلال عملية تنطوي على حلف شمال الاطلسي وقوات الامن الافغانية.
Taliban spokesman Qari Yousef Ahmadi said the insurgents shot off two rockets to down the helicopter.
وقال المتحدث باسم طالبان قاري يوسف احمدي ان المتمردين أطلقوا النار من صاروخين إلى أسفل الطائرة.
AP
ا ف ب
نقلا عن منتدى حنين

التاريخ: 12/06/2010
عدد الزوار: 3877
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017


عدد الزوار: 40592225