انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    حتى لا يسموا أحداث الشرق الأوسط بأسمائها... ضغوط هائلة على الصحافيين الأمريكيين من صحفهم ومن حكومتهم!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


نشر 22 فبراير 2006م


المستعمرات أصبحت مستوطنات ثم أحياء والجدار أصبح سياجاً

• صحافيو الحرب العالمية الثانية كانوا أصدق منا في نقل الصورة الحقيقية للحدث

• لعبة الألفاظ والمصطلحات خطيرة وتقلب الحقائق في أذهان الجمهور

بقلم: روبرت فيسك

كانت أول مرة أعرف فيها حجم الضغوط الهائلة التي يتعرض لها الصحافيون الأمريكيون في الشرق الأوسط حين كنت في وداع أحد الزملاء من مراسلي صحيفة بوسطن غلوب قبل عدة سنوات وعبرت عن حزني لمغادرته المنطقة التي كان من الواضح أنه كان يستمتع بالعمل فيها وقال لي إن بإمكاني أن أوفر بعض الأحزان من أجل شخص آخر، وأن المتعة الوحيدة من المغادرة أنه لن يتعيّن عليه بعد اليوم تغيير الحقائق حتى تناسب مزاج قراء الصحيفة

وقال لي ذلك الزميل "لقد اعتدت أن أطلق كلمة "الجناح اليميني" حزب الليكود، لكن مسؤولي الصحيفة طلبوا مني عدم استخدام هذا المصطلح لأن عددا من قرائنا اعترضوا عليه" فسألته عن المصطلح الذي يستخدمه الآن، قال "لم أعد أستخدم مصطلح: جناح يميني أبداً"

لقد أدركت أن المقصود بهؤلاء "القراء" هم أصدقاء إسرائيل لكني أدركت أيضا أن الليكود تحت حكم بنيامين نتانياهو لا يقل يمينية عما كان عليه في أي وقت مضى

هذه مجرد قمة جبل الجليد الخاص بالمصطلحات التي اعتمدتها الصحافة الأمريكية بشأن الصراع في الشرق الأوسط فالمستوطنات اليهودية غير الشرعية المخصصة لليهود فقط على الأراضي العربية هي "مستعمرات" حقيقية، وكنا نسميها كذلك، ولا أستطيع تحديد النقطة التي بدأنا نطلق فيها اسم "مستوطنات" على هذه المستعمرات، ولكني أتذكر اللحظة التي بدأنا فيها قبل حوالي عامين باستبدال كلمة "مستوطنات" بكلمة "أحياء يهودية"، بل وأحياناً نطلق عليها اسم "نقاط متقدمة"!


حائط برلين


وبالمثل، فقد ثم تخفيف كلمة الأراضي الفلسطينية "المحتلة" في الكثير من تقارير الإعلام الأمريكي الى أراض "متنازع عليها"، وقد أصدر وزير الخارجية الأمريكي (السابق) كولين باول في عام 2001 تعليماته للسفارات الأمريكية في الشرق الأوسط بأن تشير الى الضفة الغربية باعتبارها أراضي "مُتنازعا عليها" وليست "محتلة"

ثم جاءت مسألة "الجدار" وهو الحاجز الإسمنتي الضخم الذي يهدف - وفقاً للسلطات الإسرائيلية - لمنع الانتحاريين الفلسطنيين من قتل الأبرياء من الإسرائيليين ويبدو أنه قد ثم إحراز بعض النجاح في تحقيق هذا الهدف، ولكن إسرائيل لم تبن الجدار على طول خطوط عام 1967، وسار في عمق الأراضي العربي ومع ذلك، يطلق عليه الصحافيون اسم "سياج" وليس جدار، أو "الحاجز الأمني" كما تفضل إسرائيل أن يُطلق عليه وقد أبلغنا الإسرائيليون، أنه في بعض الأجزاء، فإن هذا الحاجز ليس جدارا على الإطلاق، ولذلك لا يمكننا أن نسميّه كذلك على الرغم من أشبه بالأفعى الملتوية من الإسمنت والحديد التي تشق طريقها شرقي القدس ويرتفع أعلى من حائط برلين

ويبدو تأثير هذا اللعب بالمصطلحات واضح جدا فإذا كانت الأراضي الفلسطينية غير محتلة، بل إنها جزء من نزاع قانوني يمكن حله في المحاكم أو حول طاولة مستديرة من النقاش العادي، فإنه إذا ألقى طفل فلسطيني حجراً على جندي إسرائيلي، فإنه يقوم بعمل لا أخلاقي

وبالتأكيد، ليست هناك حاجة للاحتجاج على بناء "سياج" أو "حاجز أمني"، وهي كلمات تذكر بالسياج الذي يُبنى حول حديقة أو البوابة على مدخل مجمّع سكني

إن قيام الفلسطينيين بالاعتراض على أي من هذه الأعمال الجليلة يؤدي الى وصمهم بأنهم أناس أشرار إننا ندينهم من خلال هذا التلاعب بالألفاظ

إننا نتبع هذه القواعد غير المكتوبة في أماكن أخرى من منطقة الشرق الأوسط فقد استخدم الصحافيون الأمريكيون، بصورة متكررة، كلمات المسؤولين الأمريكيين في الأيام الأولى من بدء التمرد في العراق، بالإشارة الى من يقفون وراء الهجمات على القوات الأمريكية بأنهم "متمردون" أو "إرهابيون" أو أنهم من "فلول" البعث، لقد التزم الصحافيون، بما يشبه الطاعة العمياء، بالألفاظ والمصطلحات التي استخدمها رئيس سلطة التحالف الموقتة السابق في العراق بول بريمر

وفي تلك الأثناء، ظلت شبكات التلفزة الأمريكية تصوّر الحرب في العراق بأنها دون ضحايا أو أو أهوال، وأحجمت عن نقل صور أشلاء الجثت التي قطعّها القصف الجوي في الصحراء ونهشتها الكلاب لقد حرص مسؤولو هذه الشبكات في نيويورك ولندن كثيراً على "أحاسيس" المشاهدين، ولذلك اختاروا عدم نشر صور "عُهر الموت" (الذي هو الحرب في النهاية) أو الانتقاص من "شرف" أولئك الذين قتلناهم للتو

لقد جعلت هذه التغطية التلفزيونية "العفيفة"، من السهل كسب التأييد لهذه الحرب، وأصبح الصحافيون متواطئين منذ زمن بعيد مع الحكومات في جعل الحرب والموت أكثر قبولاً في نظر المشاهدين وهكذا أصبحت الصحافة التلفزيونية أداة مميتة في الحرب

لقد كنا في الأيام الخوالي، نؤمن بأن الصحافيين يجب أن "ينقلوا الحدث كما هو" فاقرأ - على سبيل المثال - الصحافة العظيمة إبان الحرب العالمية الثانية وسوف تكتشف ما المقصود بذلك فالصحافيون الكبار الذين غطوا تلك الأحداث المأساوية لم يتلاعبوا بالألفاظ أو يلتفوا على الحقائق بحجة أن القراء أو المشاهدين يريدون رواية أخرى للأحداث

إذن دعونا نسمي المستعمرة مستعمرة، ودعونا نطلق صفة "محتلة" على الأراضي المحتلة، ودعونا نصف الجدار بأنه جدار وربما كان التعبير عن حقيقة الحرب، من خلال إظهار أنها ليست حربا فدعونا ألاّ نقيس الحرب بمعيار النصر أو الهزيمة، بل بما تمثله من فشل وإخفاق على المستوى الإنساني

" عن: لوس أنجلوس تايمز "




التاريخ: 25/12/2006
عدد الزوار: 4289
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40919907