انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    منظمة العفو تنتقد أمريكا بقسوة: أثبتت زيف دعوتها للديمقراطية

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


منظمة العفو تنتقد أمريكا بقسوة: أثبتت زيف دعوتها للديمقراطية

1231 (GMT+04:00) - 28/05/08

المنظمة دعت لإقفال معتقل غوانتانامو
المنظمة دعت لإقفال معتقل غوانتانامو

لندن، بريطانيا(CNN)-- احتلت الولايات المتحدة والصين وروسيا والعراق الحيز الأكبر من التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان، وأفردت المنظمة للأوضاع الإنسانية في أمريكا حصة تفوق الدول الأخرى، متحدثة عن تنفيذ أحكام الإعدام وأوضاع معتقل غوانتانامو المخصص لعناصر تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وأدانت المنظمة إصرار الإدارة الأمريكية على "إضعاف حظر التعذيب" ومواصلة الاعتقالات السرية ومنح الحصانة للشركات الأمنية في العراق،" وقالت إن واشنطن "تفوقت في تحدي القانون الدولي،" وإنها أثبتت "زيف دعوتها للديمقراطية" من خلال إصرارها على دعم الرئيس الباكستاني، برويز مشرّف.

ويأتي التقرير المكون من 398 صفحة في الذكرى الـ60 لإقرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، حيث دعت المنظمة الدول الموقعة عليه إلى المزيد من الجهد للوفاء بتعهداتها.

وقالت المنظمة: "بعد 60 عاماً من الإخفاق على صعيد حقوق الإنسان، ينبغي على الحكومات أن تقدم اعتذاراً وتفعل شيئاً الآن،" بينما قالت أيرين خان، الأمينة العامة للمنظمة: "يقتضي الوضع المأساوي لحقوق الإنسان في دارفور وزيمبابوي وغزة والعراق وميانمار اتخاذ إجراءات فورية."

وجاء في التقرير أن أشخاصاً في ما لا يقل عن 81 دولة، "ما يزالون عرضة للتعذيب، بينما يواجه آخرون المحاكمات الجائرة في 54 بلداً على الأقل، وتُقمع حرية التعبير في 77 بلداً."

ودعت خان "الدول الأقوى" إلى أن "تشكل قدوة لغيرها،" وطلبت من الصين الوفاء بوعودها حول حقوق الإنسان التي قطعتها بشأن الألعاب الأولمبية وأن تسمح بحرية التعبير والصحافة وتضع حداً "لإعادة التثقيف عن طريق العمل".

كما دعت موسكو إلى "إبداء درجة أكبر من التسامح إزاء المعارضة السياسية وعدم التسامح مطلقاً إزاء الإفلات من العقاب بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في الشيشان،" وطالبت الاتحاد الأوروبي بالمقابل "أن يحقق في تواطؤ الدول الأعضاء فيه في عمليات التسليم السري للمتهمين بالإرهاب."

وحذرت خان من أن: "قادة العالم في حالة إنكار،" وأن "تقاعسهم عن التصرف تترتب عليه تكلفة باهظة،" ولفتت إلى أن ما يحدث في العراق وأفغانستان، "أظهر بأن مشاكل حقوق الإنسان ليست مآسٍ معزولة، لكنها أشبه بالفيروسات التي يمكن أن تنقل العدوى وتنتشر انتشار النار في الهشيم فتعرضنا جميعاً للخطر."

وخصص التقرير الحيز الأكبر من تغطيته الدولية للولايات المتحدة، فقال إن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 "أدت إلى تحويل النقاش عن حقوق الإنسان من جديد إلى جدل يثير الفُرقة والانقسام والهدم، بين (الغربيين) و(غير الغربيين،) ويحد من الحريات، ويُذكي مشاعر الارتياب والخوف والتمييز والتعصب."

وأضافت المنظمة: "لما كانت الولايات المتحدة أقوى دولة في العالم، فإنها تحدد معايير السلوك الحكومي على مستوى العالم كله. ولقد واصلت الإدارة الأمريكية، في ظل تعتيم قانوني مذهل، جهودها لإضعاف الحظر المطلق على التعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة."

وتابعت: "رفض كبار المسؤولين إدانة استخدام أسلوب (الإيهام بالإغراق،) الذي ذاع صيته السيئ. وأجاز الرئيس الأمريكي لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) مواصلة الاعتقالات والتحقيقات السرية، رغم أنها تُعد بمثابة جريمة دولية هي جريمة الإخفاء القسرى."

ولفتت منظمة العفو الدولية إن مئات من السجناء في غوانتنامو وبغرام، فضلاً عن الآلاف في العراق، "يخضعون للاحتجاز دون تهمة أو محاكمة، ومضى على كثيرين منهم ما يزيد على ستة أعوام. ولم تكتف الحكومة الأمريكية بالتقاعس عن محاسبة قواتها، بل وصدر عن سلطة التحالف المؤقتة عام 2044 أمراً يمنح شركات أجنبية خاصة للخدمات العسكرية والأمنية، تعمل في العراق، حصانةً من المقاضاة أمام المحاكم العراقية."

وفي انتقاد شديد اللهجة لدعوة "نشر الديمقراطية" التي عمل عليها البيت الأبيض جاء في التقرير: "لقد تبدى زيف ما تدعو إليه الإدارة الأمريكية من ديمقراطية وحرية خارج حدودها في مواصلة تأييدها للرئيس الباكستاني برويز مُشرَّف عندما اعتقل آلاف المحامين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان."

كما تطرّق إلى ملف غوانتانامو بالقول: "ولن يتأتى للولايات المتحدة أن تتمتع بالسلطة المعنوية باعتبارها نصيرةً لحقوق الإنسان، إلا إذا أغلقت الإدارة المقبلة معتقل غوانتنامو، وقدمت المعتقلين فيه للمحاكمة أمام المحاكم الاتحادية العادية أو أطلقت سراحهم."

وإلى جانب الدول الكبرى، حظيت ميانمار بانتقادات واسعة، حيث جرت الإشارة إلى استمرار اعتقال الآلاف، ومنهم سجناء رأي.

ولم يكن الحال في دارفور أفضل من مثيله ميانمار، إذ عابت المنظمة على الحكومات الغربية "عجزها عن إحداث تغيير يُذكر في وضع حقوق الإنسان،" كما انتقدت الصين التي قالت إنها كانت قادرة على التأثير في ميانمار والسودان، وكذلك في زيمبابوي، بسبب روابطها الاقتصادية معها.

واعتبرت أن مواقف بعض البلدان، مثل البرازيل والمكسيك، يتسم بالصلابة في الدعوة إلى حقوق الإنسان على المستوى الدولي وفى تدعيم آليات حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، إلا إنه لابد من سد الفجوة القائمة بين سياساتها على المستوى الدولي وممارساتها على المستوى الوطني، حتى لا يطعن أحد في مصداقية مناصرتها لحقوق الإنسان.


التاريخ: 28/05/2008
عدد الزوار: 3225
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40792023