انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    ديلي تليغراف: أحمدي نجاد جذوره يهودية واسم عائلته سابورجيان! .. النظام الإيراني بين العقوبات الدولية وتردي الأوضاع الداخلية يسعى لكسب الوقت في لعبة معقدة

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


وكالات 5 أكتوبر 2009م ـ تبين الصورة التي يبدو فيها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وهو يرفع بيده هويته الذاتية خلال انتخابات مارس 2008، تبين بوضوح أن لأسرته جذورا يهودية، إذ بمقدور أي شخص يلقي نظرة من قريب على بطاقة هوية نجاد أن يكتشف أنه كان معروفا سابقا باسم «سابورجيان» وهو اسم يهودي يعني «حائك نسيج» وتبين الملاحظة القصيرة المكتوبة على البطاقة أن أسرته غيرت اسمها عندما اعتنقت الإسلام بعد مولده.

وذكرت صحيفة الديلي تليغراف في مقال كتبه داميان ماكيلودي أنه يبدو أن الأسرة تنحدر من «أرادان» مسقط رأس أحمدي نجاد كما أن اسمه مشتق من كلمة يهودية تعني: «حائك السابور» بل وصنفت وزارة الداخلية في إيران هذا الاسم ضمن فئة أسماء اليهود في البلاد.

ويقول الخبراء ان سجل أحمدي نجاد في هجومه على اليهود هو لإخفاء ماضيه وفي هذ السياق يقول علي نوري زاده من مركز الدراسات العربية والإيرانية: يبين هذا الجانب من ماضي أحمد نجاد الكثير من الاشياء، فمن المعروف ان كل عائلة تعتنق ديانة مختلفة تنتقد عادة الديانة القديمة، لذا، يحاول نجاد بتصريحاته المناهضة لاسرائيل تبديد الشكوك بشأن ماضيه اليهودي فهو يشعر بالضعف وسط المجتمع الشيعي الراديكالي في ايران.

جدير بالذكر ان الرئيس الايراني لم ينكر ان اسمه تغيّر عندما انتقلت اسرته الى طهران في خمسينيات القرن الماضي، لكنه لم يكشف عن اسمه السابق أو عن السبب الذي دعا الى ذلك التغيير، وفي اتصال مع السفارة الايرانية في لندن، رفض المتحدث باسمها رون جيدور التحدث حول ماضي الرئيس احمدي نجاد، واكتفى بالقول: «هذا شيء، لا يمكننا التحدث عنه».

ومن ناحية ثانية، وصل مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الى طهران امس لمتابعة الضغط على ايران بشأن برنامجها النووي وذلك في سادس زيارة له لذلك البلد منذ 2003 من دون التوصل الى تسوية ويبدأ اليوم محادثات مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايراني علي اكبر صالحي وفق ما اتفقت عليه ايران والدول الست الكبرى في محادثات جنيف الخميس الماضي، ودعا الرئيس باراك اوباما ايران اثر الاجتماع الى اتخاذ «تدابير ملموسة» وحذر من ان «صبر العالم قد ينفد».

وقد وافق الايرانيون خلال المحادثات على زيارة يقوم بها المفتشون «في غضون اسبوعين» للموقع النووي قرب «قم» الذي كشفت ايران عن وجوده في 25 سبتمبر بعد ان تبين ان المخابرات الامريكية على علم بمكان وجوده، مما عزز شكوك الغرب حول طبيعة البرنامج النووي الايراني.

ودافع نجاد امس عن «صدق» بلاده وقال في خطاب متلفز ان «عمل ايران يقوم على الصدق وليس لدينا أي سر يخص نشاطاتنا النووية بما اننا قدمنا معلومات عن الموقع مسبقا للوكالة الدولية للطاقة الذرية». واثار الكشف عن الموقع قلقا دوليا ودعا الرئيس اوباما الى فتحه امام المفتشين.

واعتبر البرادعي ان تأخر ايران في الاعلان عنه «لا يتمشى مع القانون».

واعلنت ايران بعد ذلك انها ستفتح الموقع للمفتشين الدوليين وكرر سعيد جليلي كبير المفاوضين ذلك في جنيف

ــــــــــــــــ

تحليل سياسي : من المحتمل ان تلقي الزيارة التي من المرتقب ان يقوم بها قريبا مدير عام الوكالة الدولية للطاقة النووية محمد البرادعي لايران المزيد من الضوء على نوايا ايران بشأن خططها وأفق موقفها من الاستجابة للمطالب الدولية بالبرهنة على عدم وجود منحى عسكري لبرنامجها النووي والآلية التي ستنفذ بها تلك الادلة.وثمة مؤشرات على ان تردي الوضع السياسي والاقتصادي بالبلد سيرغم طهران على تقديم تنازلات ملموسة للغرب بشأن البرنامج النووي. والسؤال يدور عما اذا سيقبل الغرب بحجم التنازلات التي اعدتها ايران ام سيطالب بالمزيد؟.

وكانت طهران ومجموعة " السداسي" قد ابدت التفاؤل من نتائج الاجتماع بين ايران واعضاء مجلس الامن الدولي والمانيا. وخاصة ما يتعلق بشأن موافقة ايران على مشاركة دول اجنبية وبالدرجة الاولى روسيا وفرنسا بعملية التخصيب. حيث ستنقل ايران يورانيوم مخصب بنسبة 3.5 لروسيا حيث سيجري تخصيبه باشراف الوكالة الدولية للطاقة النووية الى %19.75 واعادته لايران لاستخدامه في المفاعل النووي والمختبرات.

وعلى خلفية انعدام البراهين على ان ايران تعكف الان على انتاج سلاح، فانها لاتقوم حاليا بتطوير المراحل اللازمة لاستكمال المراحل الاخرى لا سيما انتاج صوارخ بالستية لحمل الرؤس النووية وغيرها من الاجراءات الفنية اللازمة، ولكن ثمة مؤشرات على ان ايران تسعى للحصول على تقنيات انتاج الاسلحة النووية كوسيلة ترويع سياسية. ان انتاج السلاح النووي بالدرجة الاولى هو خطوة سياسية، وان ايران تحتاج وقبل انتاج السلاح الانسحاب من معاهدة نشر الاسلحة النووية، وهذا ما يعني انتظارها كحد ادنى 7 اشهر قبل البدء بانتاج السلاح النووي.

تنازلات للغرب

وتبدي الدول الغربية ارتياحها من تلميحات ايران بتخصيب اليورانيوم بروسيا، لان الغالبية العظمى من احتياطات اليورانيوم سينقل الى روسيا وبذلك سسينخفض احتمال تخصيب اليورانيوم سرا، وان هذه الخطوة يمكن ان تكون تفتح الباب لمواصلة الحوار بين ايران والغرب.

ان لقاء امين عام مجلس الامن الايراني سعيد جليلي مع نائب وزير الخارجية الامريكية وليم بيرنس في جنيف كان سابقة في العلاقات بين واشنطن وطهران، اذا ما اخذنا بعين الاعتبار عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين على مدى 30 عاما. ولاول مرة اعرب الرئيس الايراني عن الاستعداد للبحث مع رؤساء "السداسي" الدولي المشكلة النووية العالقة. ولاول مرة بعد السيطرة في طهران على السفارة الامريكية عام 1980 قام وزير الخارجية الايراني بزيارة لامريكا.

ومع كل التطورات فيبدو ان ليس ثمة اساس لدى الغرب للتفاؤل فليس ثمة ما يفسر بوضوح الاسباب التي دعت ايران لهذه الخطوات. ولحد الان لم تخمد فضيحة الاعلان عن بناء مصنع جديد لتخصيب اليورانيوم في مدينة قم والتي اثيرت خلال دورة الجمعية العامة للامم المتحدة، وما يكتنفها من غموض. واعتبر الرئيس الامريكي باراك اوبما نتائج السداسي مع ايران غير كافية وعلى طهران القيام بخطوة عملية.

وثمة اسئلة تدور حول طبيعة مراكز الطرد التي نصبتها ايران في مصنع قم. فان نصب 3000 مركز طرد من نوع «آي ار 1» سيمكن ايران من انتاج قنبلة نووية في غضون سنتين، واذا كان الحديث عن «آي ار 2» ففي غضون سنة واحدة وفي حالة اخرى 7 اشهر. ولكن انتاج قنبلة يحتاج كحد ادنى 60000 مركز طرد لذلك فمن غير المعروف الاهداف التي تسعى لها طهران من استخدام 3000 مركز طرد.

ان كل التطورات جاءت لتحريك طهران قضية الملف النووي قبل فرض عقوبات جديدة قد تكون نتائج مأساوية على اهل الحكم.ان استمرار الاحتجاجات التي انطلقت اثر ظهور نتائج الانتخابات الرئاسية، وتعمق الخلافات بين اعضاء النسق الاعلى للسلطة، وعدم ارتياح شرائح اجتماعية واسعة على الرئيس احمدي نجاد بسبب تردي الاوضاع المعيشية وانتشار الفقر، وزيادة البطالة والتضخم، سترغم طهران على تقديم تنازلات للغرب

ـــــــــــــــ

طهران - وكالات: وصل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بعد ظهر أمس الى طهران وسيبدأ اليوم محادثاته مع السلطات كما أعلن مسؤول ايراني.

وقال هذا المسؤول في المنظمة الايرانية للطاقة الذرية لوكالة «فرانس برس» طالبا عدم كشف اسمه «إن البرادعي سيجري محادثات مع المسؤولين النووين الايرانيين اليوم قبل ان يغادر ايران ليل الاحد الاثنين.

وكانت السلطات الايرانية التي وافقت اثناء محادثات جنيف على زيارة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية «في غضون اسبوعين» لموقعها الثاني لتخصيب اليورانيوم قرب قم (وسط)، دعت الخميس البرادعي لزيارة ايران.

من جهته دافع الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أمس على «صدق» بلاده التي أعلنت بناء موقع تخصيب ثان لليورانيوم منتقدا الرئيس الامريكي باراك اوباما لانه استغل هذه القضية ضد ايران.

وقال احمدي نجاد في خطاب متلفز: إن «عمل ايران يقوم على الصدق وليس لدينا اي سر في ما يخص نشاطاتنا النووية بما اننا قدمنا المعلومات (حول الموقع الجديد) مسبقا» للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

لكنه اضاف: ان «وسائل الإعلام الغربية تعتمد خطأ سياسيا بقولها إن لدينا اسرارا. انها تكرر حملة الاكاذيب هذه حتى يستوعبها الناس».

وانتقد احمدي نجاد اوباما مؤكدا انه «ارتكب خطأ تاريخيا» بإعلانه ان ايران أخفت وجود هذا الموقع.

وقال: إن «الرئيس الامريكي ارتكب خطأ تاريخيا وتبيّن بوضوح ان تلك المعلومات كانت مغلوطة وان ليس لدينا اي اسرار».

واضاف: ان «السؤال هو كيف ان الرئيس الامريكي لم يتبلغ ذلك؟».

وتابع ان «الرئيس الامريكي بدأ يهاجم ويؤكد ان موقعا سريا اكتشف في ايران بينما تبين ان تلك المعلومات كانت مغلوطة».

انتصار

من جانبها أثنت الصحف الايرانية السبت على الوفد الايراني برئاسة سعيد جليلي الذي شارك في محادثات جنيف معتبرة ان الجمهورية الاسلامية انتصرت خلال المحادثات التي جرت مع الدول الست الكبرى حول ملفها النووي.

وعنونت صحيفة ايران الحكومية صفحتها الاولى «ايران انتصرت في محادثات جنيف».

وكتبت الصحيفة ان «منطق ايران المتين وإبداعها ومقاومتها كانت العناصر الاساسية التي قام عليها موقف طهران».

ورأت بعض الصحف ان محادثات جنيف جرت «في ظل» محادثات ثنائية بين ايران والولايات المتحدة.

وعنونت صحيفة جمهوري اسلامي المحافظة «محادثات نووية في جنيف من خلال الحوار بين ايران والولايات المتحدة».

وتناولت صحيفتا افتاب يزد واعتماد ايضا الموضوع من الزاوية ذاتها.

وعنونت افتاب يزد «العلاقات الايرانية الامريكي تلقي ظلالها على محادثات جنيف» فيما عنونت اعتماد «تفاوض مباشر بين ايران والولايات المتحدة».

وكتبت صحيفة وطن امروز المحافظة «ايران هي المنتصر في مفاوضات جنيف» فيما لزمت صحيفة كيهان المحافظة المتشددة تفاؤلا حذرا بشأن مستقبل الحوار.

ورأت الصحيفة في افتتاحيتها ان ايران كانت «نموذجا للمقاومة» في مسألة النووي.

وكتبت ان مجموعة الدول الست لم يكن لديها خيار سوى «التفاوض مع ايران لأن التهديد بالعقوبات لم يعد ينطلي على احد .. والتهديدات العسكرية خدعة سياسية للضغط على ايران».

وتابعت انه «بالرغم من كل الدعاية السلبية والدعاية الاعلامية، فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية نجحت بفضل دبلوماسية خلاقة في قيادة المفاوضات».

لعبة معقدة

وقال بول انجرام مدير المجلس البريطاني الامريكي للمعلومات الامنية: «لا يمكنني تصور أن يتخلى الايرانيون في أي اتفاق عن طموحاتهم لإتقان هذه التكنولوجيا من أجل مفاعلات الطاقة المستقبلية في ايران.

«الايرانيون يكسبون بعض الوقت في لعبة في غاية التعقيد... تتضمن اطلاق صواريخ في أوقات غير مناسبة لكي يظهروا في مظهر القوة ثم يحاولون بهدوء تجنب أي خطوات ملموسة لفرض عقوبات عليهم».

وكانت ايران أجرت تجارب صاروخية الاسبوع الماضي بعد أيام من الكشف عن منشأة ثانية لتخصيب اليورانيوم قرب مدينة قم.

وهذا الكشف الذي قال دبلوماسيون إن ايران قامت به فقط بعد أن أدركت أن وكالات المخابرات الغربية على علم بالمنشأة أثار ضجة دولية بسبب أنشطة ايران النووية.

وقال انجرام ان فتح المنشأة أمام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيوفر قدرا من الطمأنينة ولكنه لن يهدئ المخاوف الغربية.

وتابع «سيسعى كثيرون في الغرب لاكتشاف أجزاء أخرى من دورة الوقود النووي لان هناك شكوكا قوية للغاية بأن هذه هي مجرد قمة جبل الجليد».

ومن المقرر أن تجري المزيد من المحادثات بين ايران والقوى الست وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الحالي. وتصر ايران على أن حقها في تخصيب اليورانيوم ليس محل تفاوض رغم مطالب مجلس الأمن بتجميد مثل هذه الانشطة.

وتريد طهران مناقشة قضايا أمنية أوسع نطاقا بدلا من ذلك.

وقال انجرام: إن من غير الواقعي توقع اتفاق بشأن برنامج ايران النووي في معزل عن مخاوف أوسع نطاقا.

وتابع أن التواصل الامريكي الايراني الذي يتضمن مجموعة أخرى من القضايا من جهود تحقيق الاستقرار في العراق وأفغانستان المجاورتين لإيران الى علاقات طهران بحركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) وحزب الله اللبناني قد يكون مثمرا بشكل أكبر.

واستطرد «ستكون هناك أرضية مشتركة اذ أن الأمن الاقليمي والاستقرار في مصلحة ايران والولايات المتحدة وسيكون هناك أيضا مجال أكبر أيضا للتفاوض والتوصل لاتفاقات».


التاريخ: 05/10/2009
عدد الزوار: 3149
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه


عدد الزوار: 40604826