انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    فضيلة الشيخ انتشرت عندنا ظاهرة عند بعض الخطباء في بلادنا وهي تخصيص الدعاء لبعض الزعماء في الخطبة لأهداف سياسية ، ومدح الحكام ، وأحيانا يقوم الخطيب بشرح كلام الزعيم! كأنه نص نسأل الله السلامة فما حكم ذلك أحسن الله إليكم

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: زائر
التاريخ: 01/07/2009
عدد القراء: 9120
السؤال: فضيلة الشيخ انتشرت عندنا ظاهرة عند بعض الخطباء في بلادنا وهي تخصيص الدعاء لبعض الزعماء في الخطبة لأهداف سياسية ، ومدح الحكام ، وأحيانا يقوم الخطيب بشرح كلام الزعيم! كأنه نص نسأل الله السلامة فما حكم ذلك أحسن الله إليكم


جواب الشيخ:
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :
 
فالدعاء للحاكم بإسمه في الخطبة بدعة محدثة ، أمّا تعيينه بألقاب المدح في الخطبة فأشنع ، وقد ذكر العلماء هذا فيما مضى ،  عندما كان الحكام يحكمون بالشريعة ، ويرفعون راية الجهاد ، أما اليوم ،  فإنَّ هذا من أشنـع البدع المغلَّظة .
 
 أما اتخاذ كلامهم موضوع الخطبة ، فهذه أدهى وأمر ، وهي من البدعة القبيحة التي لم يسبق إليها قبل هذا العصر ، ولا يفتي به إلاَّ من يصدق عليه الحديث : ( اتخذ الناس رؤوسا جهّالا ) ، نسأل الله السلامة.
 
وقد روى ابن أبي شيبة في مصنفه 7/175 عن جعفر بن برقان قال : " كتب عمر بن عبد العزيز : ( أما بعد : فإنّ أناسا من الناس التمسوا الدنيا بعمل الآخرة ، وإنّ أناسا من القصّاص قد أحدثوا من الصلاة ( أي الدعاء ) على خلفائهم ، وأمرائهم ، عــدل ( أي مثل ) صلاتهم على النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا أتاك كتابي هذا فمرهم أن تكون صلاتهم على النبيين ودعاؤهم للمسلمين عامة ، ويدعون ما سوى ذلك".
 
وتأمّل أن هذه الفتوى من عمر بن عبدالعزيز رحمه الله ، في زمنه ، زمـن هذا الخليفة الراشد ، الإمام العادل ، فكيف بهذا الزمان الذي بدَّل فيه الحكام الدين ، وعطَّلوا الشريعة ، وتعاونوا مع الأعداء على المسلمين ، وتنكّروا لدعوة الإسلام ، ونشروا كلَّ فساد بين الأنام .
 
 وقال الشافعي رحمه الله كما الأم 1/203  : " أخبرنا عبد المجيد عن ابن جريج قال : قلت لعطاء : ما الذي أرى الناس يدعون به في الخطبة يومئذ ؟ أبلغك عن النبي صلى الله عليه وسلم ،  أو عمن بعد النبي عليه الصلاة والسلام ؟. قال : لا ، إنما أُحدث ، إنما كانت الخطبة تذكيرا . قال الشافعي : فإن دعا لأحد بعينه ، أو على أحد كرهته " اهـ
 
وقد روى البيهقي هذا في باب ما يكره من الدعاء لأحدٍ بعينه في الخطبة ، ثم روى بإسناده أن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه كتب : أنْ لا يُسمَّى أحدٌ في الدعاء ، سنن البيهقي 3/217
 
وقال الإمام الشاطبي في الاعتصام 1/21 : "سئل أصبغ عن دعاء الخطيب للخلفاء المتقدمين فقال: هو بدعة ، ولا ينبغي العمل به ، وأحسنُه أن يدعو للمسلمين عامة "
 
وقال ابن حزم رحمه الله كما في المحلى 3/270 : "أما إذا أدخل الإمام في خطبته مدح من لا حاجة بالمسلمين إلى مدحه , أو دعاء فيه بغي ،  وفضول من القول , أو ذمّ من لا يستحق - : فليس هذا من الخطبة , فلا يجوز الإنصات لذلك , بل تغييره واجب إن أمكن : روينا من طريق سفيان الثوري  ، عن مجالد قال : رأيت الشعبي , وأبا بردة بن أبي موسى الأشعري يتكلمان ، والحجاج يخطب حين قال : لعن الله ، ولعن الله , فقلت : أتتكلّمان في الخطبة ؟ فقالا : لم نُؤمـر بأن ننصت لهذا ؟ وعن المعتمر بن سليمان التيمي ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، قال : رأيت إبراهيم النخعي يتكلم ، والإمام يخطب زمن الحجاج"
 
وهذا لأنه كان يدعو لحكَّام الجور ، من بني أميّة ، وعمّالهم ، ومنهم الحجاج ، مع أنَّ الحجاج ، وأمثاله ، خير من ملء الأرض من حكّام هذا الزمان .
 
وعن الإمام أبي بكر ابن العربي: " رأيت الزهّاد بمدينة النبي صلى الله عليه وسلم ، والكوفة ، إذا بلغ الإمام الدعاء للأمراء ، أو أهل الدنيا ، قاموا فصلوا، ويتكلمون مع جلسائهم ،  فيما يحتاجون إليه من أمرهم ،  أو في علم، ولا يصغون إليهم ; لأنه لغو".ذكره في شرح الخرشي لمختصر خليل 2/89 .
 
وقال ابن نجيم الحنفي رحمه الله البحر الرائق 2/160 " لهذا اختار بعضهم أن الخطيب ما دام في الحمد والمواعظ فعليهم الاستماع ، فإذا أخذ في مدح الظلمة ، والثناء عليهم ،  فلا بأس بالكلام حينئذ ، وحكي في الظهيرية ، والخانية : عن إبراهيم النخعي ، وإبراهيم بن مهاجر ،  أنهما كانا يتكلمان وقت الخطبة ، فقيل لإبراهيم النخعي في ذلك فقال : إني صلّيت الظهر في داري ، ثم رحت إلى الجمعة تقية ) و في السراج الوهاج : ( وأما الدعاء للسلطان في الخطبة فلا يستحب ؛ لما روي أن عطاء سئل عن ذلك فقال : إنه محدث , وإنما كانت الخطبة تذكيرا).
 
وسبب نهي العلماء عن هذه البدعة ، فضلا عن كونها محدثة في الدين ، هـو لئلا (يُسيَّس) المنبر ،
وحتّى لا تُتَّخذ هذه المؤسسة التي وضع لبنتها النبيُّ صلى الله عليه وسلم ، لتكون مستقلةً عن كلِّ هوى ، ومعلما للصدع بالحق ، وإرشادا لإمّته ، حتى لاتُتّخذ ملعبةً للحكام ، كلَّما أرادوا أن يحققوا شيئا من أهواءهم ، استغلّـوا خطبة الجمعة في بيوت الله .
 
وقد كان ملوك الإسلام الصالحون يحاربون هذه الظاهرة السيئة ، لما يعلمون من ضرورة الحفاظ على هيبة منابر العلم .
 
ومن الأمثلة على هذا، أنـَّه اتفق أنَّ الملك الظاهربيبرس رحمه الله لما وصل إلى الشام وحضر لصلاة الجمعة ، أبدع الخطيب بألفاظ يشير بها إلى مدح السلطان ، وأطنب فيه ، فلما فرغ من صلاته ، أنكر عليه ، وقال مع كونه تركيـَّا : ( ما لهذا الخطيب يقول في خطبته السلطان ! السلطان ! ليس شرط الخطبة هكذا ، وأمـر به أن يُضرب المقارع ، فتشفَّع له الحاضرون ، وهذا مع كمال علم الخطيب ، وصلاحه وورعه ، فما خلص إلاّ بعد الجهد الشديد) مجلة المنار محرم 1348هـ
 

فتأمَّل هذا الحال ، وما وصل إليه حال كثير من الخطباء اليوم من التزلّف ، والتملّق ، والنفاق ، وتجارتهم بالدين ، فنسأل الله أن يثبتنا ، ويعافينـا ، ويحسن خاتمتنا آمين

 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41310464