انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    هل يجوز الالتحاق بالمدارس علما بأن فيها تحية العلم ، والعلم يرمز لدولة اشتراكية ذات نظام يحمل عقيدة

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: سائل
التاريخ: 13/12/2006
عدد القراء: 5612
السؤال: هل يجوز الالتحاق بالمدارس علما بأن فيها تحية العلم ، والعلم يرمز لدولة اشتراكية ذات نظام يحمل عقيدة


جواب الشيخ:
السؤال:

هل يجوز الالتحاق بالمدارس علما بأن فيها تحية العلم ، والعلم يرمز لدولة اشتراكية ذات نظام يحمل عقيدة تناقض الاسلام

*********************

جواب الشيخ:

الجواب على سؤال السائل عن حكم الدراسة في المدارس التي فيها القيام للعلم في دولة عقيدتها تناقض الإسلام ، والعلم يرمز لذلك النظام .

الحمد لله القائل ( فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم ) ، والصلاة والسلام على نبينا محمد الداعي إلى الصراط المستقيم ، وعلى آله وصحبه أهل الدين القويم ، وبعـــد :

القيام في حد ذاته ليس عبادة تعبدنا الله بها ، وإنما يكون كذلك في الصلاة ، كما يكون الجلوس فيها عبادة ، ولهذا قام النبي صلى الله عليه وسلم للجنازة وأمر بذلك أول الأمر فقال ( إذا رأيتم الجنازة فقوموا لها حتى تخلفكم أو توضع ) رواه الجماعة ، وقال ( إنما قمنا للملائكة ) رواه الحاكم من حديث أنس رضي الله عنه ، ثم ترك ذلك ، وتنازع العلماء في سبب تركه ، وروى الترمذي وابن ماجة أنه ترك ذلك مخالفة لليهود .
ــــــــــ
وعلى أية حال ، فلو كان القيام في حد ذاته مما تعبدنا الله به من حركات الجوارح كالركوع والسجود ، ما جاز أن يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( إنما قمنا للملائكة ) .
ــــــــــ
وأيضا فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من أحب أن يتمثل الناس له قياما فليتبوأ مقعده من النار ) رواه أحمد وأبو داود والترمذي من حديث معاوية .
ومعلوم أن أحدا من العلماء لم يكفّر من يحب أن يتمثّل له الناس قياما ، وإنما ذكروا تحريمه ، لما فيه من حصول تعاظم العبد في نفسه ، وقد أمر الله تعالى عباده بالتواضع . والنزاع في الجمع بين هذه الحديث ، وبين النصوص التي تدل على جواز القيام مشهور ،وليس هذا موضعه .
وذلك بخلاف فيما لو أحب أن يسجد له الناس على سبيل المثال ، فإن ذلك كفر.
ــــــــــ

وبهذا يعلم أن القيام للعلم فيه تفصيل ، ولا يخلو الأمر :

إما أن يكون العلم رمزا لزعامة زعيم ، أو رئيس على قوم ، ذوي عصبية ، وليست رئاسته قائمة على مبدأ كافر ، فإن القيام له في هذه الحالة محرم ، كالقيام للزعماء ، كما دل على هذا الحديث الآنف ، وهو من عمل الجاهلية .
ــــــــ
وإما أن يكون العلم رمزا لعقيدة كافرة متمثّلة في نظام يقوم عليها ، فهذا من قام له معظماً له ، عالماً بما يرمز إليه ، فهو كفرٌ بالله تعالى ، وذلك كمن يعظِّم الطواغيت سواء ، ولا يفعله إلاّ من يتّبعُهم ، ويدين بدينهم ، غير أن الجهل غالب على الناس ، فلا يكفر المعيّن إلا بعد البيان ، فإن أصر على تعظيم شعار عقيدة كافرة عالما بمناقضتها للإسلام ، فهو مرتد تجري عليه أحكام الردة والعياذ بالله.
ــــــــ
وأما من إن كان المسلم أصلاً واقفاً لغير ذلك ، ثم رفع العلم ، فكفر بما يرمز إليه بقلبه ، ولم يقف تعظيما له ، فلا يكون كفرا ، لانه لم يقع منه عبادة مصروفة لغير الله تعالى ظاهرا ، ولم يحدث منه تعظيم لشعائر الكفر باطنا .

غير أنه يحرم عليه أن يشهد مشهدا يقوم الناس فيه بالباطل ، دون إنكار منه ، كما قال تعالى (والذين لا يشهدون الزور ) أي لا يحضرون أماكن الباطل والمنكر.

فإن اضطر إلى حضور هذا المشهد ، بحيث لا يمكنه أن يتعلم ما يحتاج إليه من علوم الدنيا التي بها يطلب الرزق ، فالتحق بالمدارس التي يكون فيها هذه العادة القبيحة من القيام للعلم ، وأنكر ذلك بقلبه ، فهو معذور إن شاء الله تعالى .
ــــــــــ
وهو بمنزلة من يسجل في جنسية الدولة التي يرمز إليها ذلك العلم ، ويحمل جواز السفر التابع لها ، ويستفيد من ذلك ، في كسب رزقه ، وأمنه على نفسه ، وتنقله ، وسائر معايشة ، مع أنه قد يقال أيضا ، إن في ذلك إيـذانـاً بالقبول ، والاتّباع لما هو شعار الكفر ، غير أن ذلك يسوغ إن شاء الله تعالى للضرورة ، مادام القلب منكرا للكفر ، بريئا منه .

وهذا إنما ساغ للضرورة ، لان القيام في حد ذاته ليس عبادة من صرفها لغير الله تعالى كفر ، ككفر من يسجد لغير الله تعالى ، أو يصلي ، أو يصوم ، أو يحج لغير الله تعالى ، ولو كان كذلك ، لم تبحه الضرورة .

ذلك أن ما كان كفرا أكبر ، فلا يبيحه في الظاهر إلا الإكراه ، لمن كان قلبه مطمئنا بالإيمان .
ــــــــــــــ
ونظير هذا من بعض الوجوه ، مما يسوغ فعله ، لدفع ضرر أكبر ، أو تحصيل مرجحة راجحة ، مما ليس هو كفر في حد ذاته ، مالم يصحبه تعظيمُ للطواغيت ، ما فعله الصحابي الجليل عبد الله بن حذافة رضي الله عنه .

قال ابن حجر رحمه الله في الإصابة : ( ومن مناقب عبد الله بن حذافة ما أخرجه البيهقي من طريق ضرار بن عمرو ، عن أبي رافع ، قال : وجّه عمر جيشا إلى الروم ، وفيهم عبد الله بن حذافة فأسروه ، فقال له ملك الروم : تنصر أشركك في ملكي ، فأبى ، فأمر به فصلب ، وأمر برميه بالسهام ، فلم يجزع ، فأنزل ، وأمر بقدر فصب فيها الماء ، وأغلي عليه ، وأمر بإلقاء أسير فيها ، فإذا عظامه تلوح ، فأمر بإلقائه إن لم يتنصر ، فلما ذهبوا به بكي ، قال : ردوه ، فقال : لم بكيت ؟ قال : تمنيت أن لي مائة نفس تلقى هكذا في الله ، فعجب قبل رأس ، وأنا أخلي عنك ، فقال : وعن جميع أسارى المسلمين ، قال : نعم ، فقبل رأسه ، فخلى بينهم ، فقدم بهم على عمر ، فقام عمر فقبل رأسه وأخرج ابن حجر لهذه القصة شاهدا ، من حديث ابن عباس موصولا ، وآخر من فوائد هشام بن عثمان من مرسل الزهري ) انتهى .
ـــــــــــــ
وتأمّل كيف رجح هذا الصحابي الجليل ، مصلحة إطلاق أسارى المسلمين ، ودفع الضرر الأكبر عنهم ، بفعل الضرر الأصغر وهو تقبيل رأس هذا الطاغية الكافر ، مع اعتقاد القلب البراءة منه ومن دينه .
ـــــــــــــــ
ومعلوم أنه لو ترك أهل التمسك بالدين كلهم ، تعلم علوم الدنيا ، لاسيما في هذا الزمن ، لأدى ذلك إلى مفسدة عظيمة ، ومضرة كبيرة ، عليهم وعلى الإسلام ، فمن أجل ذلك ، فالصحيح إن شاء الله تعالى ، جواز الالتحاق بالمدارس ، وإن كان فيها القيام للعلم الذي يرمز لنظام ذي عقيدة تناقض الإسلام ، بشرط البراءة القلبية من ذلك ، إن لم يكن ثمة غيرها من المدارس التي تخلو مما يخالف الشرع ، ولم يمكن تغيير هذا المنكر والله أعلم .
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41331772