انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: جمعان المطيري
التاريخ: 06/07/2017
عدد القراء: 855
السؤال: شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!


جواب الشيخ:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ، والصلاة والسلام ، على نبينا محمد ، وعلى آله ، وصحبه وبعد :
فهذا ردُّ على عجالة على أحد بلاعمة العصر الذي استدل على جواز حصار قطر ، وقطع أرحامهم ، مما يدخل في قوله تعالى " فعل عسيتم إن تولّيتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم " ، وإلحاق بالغ الضرر بمصالحهم ، وإحداث الخسائر بتجارتهم ، وأموالهم ، وممتلكاتهم ، مما لايكاد يحصى ، من خطوط الطيران ، إلى رعاية الإبل !
وقد بلغ الضرر أيضا بدراسة الطلاب في الجامعات حيث مُنعوا من إكمال دراستهم .. إلخ مما يدخل كلّه في قوله تعالى "ولاتبخسوا الناس أشياءهم" ، إلى آخر ما وقع بسبب هذا الحصار من الأضرار المادية ، والمعنوية ، فضلا عن إثارة البغضاء ، والشحناء بين أهل الإسلام ، وإفساد ذات البين ،  وهو الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " فإنّ فساد ذات البين هي الحالقة" رواه أحمد وأبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح
استدل على هذا الفساد العظيم ، والإثم الجسيم ، والمنكر العميم ، بقوله تعالى " فإنْ لم تأتوني به فلا كيل لكم عندي ولا تقربون"!!
وأيم الله ما مـرّ عليّ في حياتـي ، أحـدٌ أشـد جهلا بالإستدلال ، من هذا المستدل الذي أراد موافقة السلطة في غيّها ،  فوقع في غـيّ مثل غيّهـا ، بل فيما هو أقبح منه ، إذ أقحم القرآن مستدلال به بالباطل على الباطل !
وذلك أنه افترض بغبائه أنّ نبيّ الله يوسف ـ حاشاه ـ  قد حاصر أحد أنبياء الله تعالى أي يعقوب عليه السلام  ـ  وهو مع ذلك والدُهُ ـ  وفي ذلك جريمتان عظيمتان ، جريمة حصار نبيّ الله ، وحصار الأب والأرحام !
افترض أنّ هذا الحصار وقع منه فعلا وواقعـا ، أو نوى وقوعه وأرادهُ نيّة جازمـه ـ حاشاه عليه السلام ـ  فاستدلّ به على حصار قطر !
ولو أنه قرأ الآيات قراءةً متجرّدة من هواه المريض ، لرآها تتحدث أن يوسف عليه السلام قـد أوفى الكيل لإخوته ، وزاد بأن ردّ عليهم بضاعتهم التي أحضروها معهم ليشتروا بها الميرة ، ليضمن بذلك رجعوهم كما قال تعالى " ولما فتحوا متاعهم وجدوا بضاعتهم رُدّت إليهم قالوا يا أبانا ما نبغي هذه بضاعتنا ردت إلينا ونمير أهلنا ونحفظ أخانا ونزداد كيل بعير ذلك كيل يسير"
وهذا الفعـل أبعد ما يكون عمّن ينوي حصارا ، فضلا عن فعله ، وواضـح أنـّه عليه السلام إنـما قال ما قال حيـلةً فحسب ، ليرجعوا إليه مع أخيه ، ثم يأتي بوالديه ، وجميع أخوته ، فيعفو عن إخوته ، ثم يرفع قدر والديه وإخوته ، ويحسن إليهم ، ويرفع شأنهـم.
فنبيّ الله يوسف عليه السلام قد قـال " فلا كيل لكم عندي " ، لا على أنّهُ سيوقعه بالفعل  ، وإنـما كما فعل سليمان عليه السلام في قصة الغلام الذي تنازعته امرأتان ، فهـمّ أن يشقّـه نصفين ، كما جاء في الصحيحين أنه قال : " ائتوني بالسكين أشقه نصفين لكل واحدة منكما نصفه، فقالت الصغرى: لا تفعل يرحمك الله هو ابنها فقضى به لها"  ، ومعلوم أنه ما كان سليمان عليه السلام ليشّقه نصفين ، وإنما احتال بذلك ليتوصّل للعدل.
، كما قال القرطبي رحمه الله في قصة يوسف عليه السلام  : "ولم يُرد أنهم يبعدون عنه ، ولايعودون إليه ، لأنهُ على العـوْد حثّهم"
وقد استعمل يوسف عليه السلام حيلة أخرى ليحقق مراده بجمع شمل إخوته ، وهي وضع الصواع في رحل أخيه : " فلما جهزهم بجهزهم جعل السقاية في رحل أخيه ، ثم أذّن مؤذّن أيتها العير إنكم لسارقون : قالوا وأقبلوا عليهم ماذا تفقدون ، قالوا نفقد صواع الملك ولمن جاء به حمل بعير وأنا به زعيم ، قالوا تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الأرض وما كنا سارقين ، قالوا فما جزاؤه إن كنتم كاذبين ، قالوا جزاؤه من وُجد في رحله فهو جزاؤه كذلك نجز الظالمين ، فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه ، كذلك كدنا ليوسف ، ماكان ليأخذ أخاه في دين الملك"
قال الإمام القرطبي رحمه الله وفيه جواز التوصل للأغراض بالحيل إذا لم تخالف الشريعة "
" ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك " ، وكذلك ما كان يوسف عليه السلام ليحاصر أباه وإخوته ، ويعرضهم للأذى ، ويصيبهم بالضرر ، كما استدل هذا الجاهل الجهل المركّـب.
ومعلوم بمقتضى نصوص الشريعة أنـّه حتى لو فُرض أنّ يوسف أقسم على أن يحاصرهم  ـ حاشاه ـ  ولم يقلهُ فحسب ، لوجب عليه أن يحنث ويكفّـرعن يمينه ، ولايحاصر أباه وإخوته ، كما ثبت في البخاري مرفوعا : " والله إني إن شاء الله لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها ، إلاّ كفّرت عن يميني وأتيت الذي هو خير " هذا إذا رأى غيرها خيرا منها ، فكيف إذا كان غيرها حصار الأرحام؟! وقد ورد : " من حلف في قطيعة رحم ، أو فيما لايصلح فبرّه أن لايتم على ذلك " خرجه ابن ماجه وغيره.
والعجب والله لاينقضـى من هذا المستدل أنْه افترض بمخيّلته ـ حتى يستقيم استدلاله ـ أنّ يوسف عليه السلام قد أوقع حصارا بالفعل على والده النبيّ يعقوب عليه السلام وإخوته ، أو أراد بنية جازمة أن يحاصرهم حقـّا ، والحال أنه ليس بين أسرته من أتى بجنايـةٍ ـ جنايتهم على يوسف في صغـره ليس داخلة هنا ـ ليعاقبهُ بهذا الحصار ، وحتى لو كان بينهم ذو جناية ، فإنه ـ أي يوسف عليه السلام كما تخيـّل هذا الجاهـل ـ قد أخـذ ، أو نوى أن يأخذ ، أباه أيضـا بهذه الجنايـة !
فزعم ـ بمقتضى استدلاله الأعوج ـ أنه يوسـف عليه السلام قـد عمـّم أو أراد تعميم العقوبة على البريء أيضا ـ كما تم تعميم العقوبة على شعب قطـر بأسره بالحصار الجائر ـ فهل هذا يقوله عاقـلٌ ، فضلا عمّن لديه شعلة من نور علم شرعيتنا الغراء العادلة التي من أعظم أصولها " ألاّ تزر وازرة وزر أخرى "
وليت شعري أيّ فساد بالإستدلال ، أشـد ممن يستدل بفعل نبيّ الله المحسِن يوسف كما قال تعالى : "إنا نراك من المحسنين" وهـو الذي لم يفعل غيـر الإحسان إلى الناس عامة ، وإلى والديه وإخوته خاصة ، يستدل به على أعظم الإساءة الواقعة بالفعل على أهل قطر بحصارهم !!
 فما أقبح هذه القياس المعكوس المنكوس !
وأعجب ـ لعمرالله ـ من هذا كلّه ، أنّ حصار قطر بما فيه من إثم عظيم على شعبها ، قد طلب المحاصرون ـ من ضمن طلباتهم الجائرة ـ أن يتم تسليم الدعاة المصلحين لطاغية مصر ليقتلهم ، فهل يريد هذا المفتي أن يكون شريكا في دمائهم ؟!
 كما فيه إسكات صوت قناة الجزيرة الذي يدافع عن أهل المظالم في العالم الإسلامي ، وفيه طلب إغلاق الجميعات الخيريّة التي تطعم ملايين الفقراء واليتامى لأنها مدرجة في قائمتهم المزعومة للإرهاب ، فهل يريد هذا المفتي أن يقع هذا الظلم العام على أهل الإسلام ؟!
ومعلوم أنّ هذا الحصار وكلّ مطالبه الجائرة ، إنمـا جاء بعد زيارة ترمب الصليبي العنصري الصهيوني بل زعيم الصليبيّة ، ومطالبته بإدراج جماعات من الدعاة من أهل الإسلام في الإرهاب وملاحقتهم !
ثـم لم يأتِ هذا المفتي على هذا الجريمة الشنعاء ، والباقعة الدهياء ـ جلب ترمب ـ  لم يأت عليها بالإنكار ، ولم يُشـرْ إليها أدنى إشارة !
 بل أطلق فتواه العرجاء المبيحة للحصار على أهل قطـر ، متناسيا ما جرى بسبب الحصار من مآسٍ على شعبها المسلم المعروف بإحسانه ،  وتديّنه ، وحبـّه للخير!
 وقد ورد في الحديث : "ما مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ، وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ - إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْطِنٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ - إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ " رواه أحمد ،
 كما ورد في الحديث " أنّ عبدا جُلد في قبره جلدة امتلأ قبره منها نارا فقيل علام جلدتموني ، فقيل : مررت على مظلوم فلم تنصره " رواه الطحاوي في مشكل الآثار
وكان من حكمة السلف الصالح : "أعوان الظلمة من أعانهم، ولو أنـه أحضـر لهم دواة ، أو برى لهم قلماً ، بل من يغسل ثيابهم من أعوانهم"
وقد قال تعالى " ولاتركنوا إلى الذين ظلموا فتمسّكم النار "
فكيف بمن أعانهم بالفتوى ، محرّفا دين الله ، ومفتريا على شريعته المطهـّرة ؟!
وفي الختام نقول حسبنا الله ونعم الوكيل ، نعم المولى ونعم النصير ، اللهم إنا نعوذ بك أن نضلّ أو نُضلّ ، أو نزلّ أو نُـزّل ، أو نظلم أن نُظلم ، أو نجهل أن يُجهـل علينا ، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا ، ودنيانا التي فيها معاشنا ، وآخرتنا التي إليه معادنا ، واجعل الحياة زيادة لنا من كلّ خير ، واجعل الموت راحة لنا من كل شـرّ.
اللهم أرفع عن أهل قطر حصارهم ، وكُف عمّن فيها ظلم الظالمين ، ويد الجائرين ، واحفظها وبلاد الإسلام من سائر المعتدين ،

 اللهم وألّف بين قلوب المسلمين ، وولّ عليهم خيارهم ، واجمل شملهم ، وحرّر أرضهم ، وأرجع عـزّهـم ، وارفع راية شريعتهم في ديارهم ، وصل ّ اللهم على نبينا محمد وعلى آله

 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017
 قصيدة التعديلات الدستورية قالها بمناسبة فوز حزب أردغان بتعديلات دستورية من شأنها إعلاء شأن تركيا


عدد الزوار: 38213364