انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    تم عقد قراني وتأجل الزفاف فما يحل لي منها ؟ وحكم ألقاب الزعماء ؟ وأسئلة أخرى

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: سائل
التاريخ: 13/12/2006
عدد القراء: 5605
السؤال: تم عقد قراني وتأجل الزفاف فما يحل لي منها ؟ وحكم ألقاب الزعماء ؟ وأسئلة أخرى


جواب الشيخ:
السؤال:

السؤال الاول

لقد تم والحمد لله عقد قران علي بنت الحلال ولظروف ما تم تأجيل ليلة الزفاف (الدخلة) بعد شهرين فأرجو من حضرتك ما هو المباح لي في تلك الفترة للتعامل معها شرعا ان شاء الله
حتي اتعامل معها بيسر وحب وبدون الخوف في عمل شئ يكون فيه خطأ وغير شرعي في تلك الفترة



السؤال الثاني

هل يجوز استخدام الكلمات التالية في وصف انسان
1. فخامة
2. صاحب الجلالة
3. صاحب السمو
4. معالي
5. سعادة
6. المكرم
7. مولاي أو مولانا

افتوني و لكم الأجر



السؤال الثالث

هل يجوز الصلاة بملابس الرياضة وهل هذه الملابس تبطل الصلاة او تنقص من اجر الصلاة ؟



السؤال الرابع

اريد ان اعرف حدود الغيبة ماهي الحد الذي اذا وصلت به اكون قد اغتبت شخصا
وهل تناقل الاخبار عن اناس وافكار خاطئة او صحيحة ذكروها يعتبر غيبة ؟



السؤال الخامس

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }

السؤال هل كانت الملائكة على علم بانهم البشر سيفسدوا في الارض قبل خلق ادم؟وكيف علموا بانهم سيفسدون في الارض؟


جواب الشيخ:

الجواب على السؤال الأول : ـ

إذا تم عقد القرآن ، فهي زوجتك يحل لك ما يحل بين الأزواج ، حتى المعاشرة ، غير أنه إن كان عرف قومك أن لايحصل دخول إلا بعد الزفاف ، فينبغي مراعاة ذلك ، وينبغي للزوج أن يلاطف زوجته بأحاسيس عاطفية صادقة ، ويغمرها بمودة رقراقة ناعمة ، ويشعرها بدفء وجمال ولذة الحب المبني على العلاقة الشرعية ، التي جعلها الله بديلا عن الحرام ، ينبغي أن يحرص على ذلك لاسيما في هذه الفترة التي بين عقد النكاح والزفاف ، فإن ذلك يمهد لحسن العشرة ودوامها فيما بعد ، ، وليس بصواب ما يدعيه بعض الثقلاء أنه يجب أن يظهر لها جلادة الرجال ، وصلابة الأبطال ، وقسوة المعاملة ، حتى تنصاع له انصياع الأسير ، وتنقاد له انقياد الصغير ، فهذه ليست حربا ، والنكاح ليس تسلطا وسلطة سيادية ، بل علاقة حب شرعي ، وضعه الله لإطلاق غريزة مفطور عليها الإنسان ، ولهذا لما وصف الله تعالى الزواج قال ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) ـ
فتأمل كيف جعل الله تعالى السكن والمودة والرحمة في عقد الزواج من آيات الله تعالى ، وهذا لعمري تنوبه عظيم قلّ من ينتبه له
وهو يدل على أن عش الزوجية إن لم يكن قائما على هذه المعاني ، فإنه كالجسد بلا روح ، والكلمة بلا معنى
-------------
الجواب على السؤال الثاني : ـ

أما قول القائل مولاي ومولانا فهذه لاتقال إلا لمسلم يحق لنا أن نواليه ، فإن كان كذلك فلا حرج.
---
أما الألقاب الأخرى فالله تعالى هو ذو الجلال والإكرام ، فلايقال صاحب الجلالة لمخلوق .
-----
وبقية الألفاظ ليس فيها محذور من جهة نفسها ، ولكنها لايجوز أن تقال لمن لايستحقها لأن ذلك من الكذب والمدح في غير موضعه الشرعي ، ومن الواضح أن السلاطين في عصور الإسلام الأولى كانوا يتخذون الألقاب ذات الصبغة الدينية ، مثل المعتصم بالله ، القائم بأمر الله ، الناصر صلاح الدين ، وذلك لأنهم كانوا يعدون نصر الدين وحماية ثغور المسلمين أصل مشروعية كيانهم السياسي ، لكن لما جاء الإستعمار المباشر ، ثم خلفه هذا الإستعمار بالوكالة الذي نعيش فيه هذه الأيام ، وكان مبنيا على التخلي عن دين الإسلام بل محاربته ، فهم يستحون أن يتلقبوا بالألقاب الدينية ، ولهذا جاءوا بهذه الألفاظ الجوفاء : الفخامة ، والسمو .. إلخ ، وهم لايستحقون منها شيئا ، إنما يستحقها أولئك المجاهدون المطاردون الذين بذلوا أرواحهم ومهجهم لنصر دين الله تعالى ، وأصغر طفل يحمل حجارة يرميها على اليهود في فلسطين أحق بهذه الأوصاف ممن تطلق عليهم هذه الألقاب في وسائل الإعلام .
---------------
الجواب على السؤال الثالث : ـ

إن كانت هذه الثياب تستر العورة فلا حرج من الصلاة فيها ، حتى لو كانت رياضية ، أما إن كانت لاتستر بين السرة والركبة فلا تصح الصلاة ، إذ ستر العورة من شروط صحة الصلاة
--------
الجواب على السؤال الرابع : ـ

حد الغيبة كما في الحديث ( ذكرك أخاك بما يكره ) ـ
فأي شيء يكره المسلم أن يذكر عنه ، فهو غيبة وهي من الكبائر، أما مناقشة الأفكار والآراء والمذاهب ونقدها في حدود الجدال بالحق فلا يكون من الغيبة ، حتى لو نسبت إلى قائليها ، بل هذا قد يكون فرضا ومن الجهاد أيضا
---------
الجواب على السؤال الخامس : ـ

وللمفسرين في كيفية معرفة الملائكة أن الفساد سيقع من ذرية آدم ، أقوال : منها أن الأرض كان يسكنها الجن قبل الإنسان فأفسدوا فيها ، وعلمت الملائكة أن العالم السفلي ـ الأرض ـ لم يكن عالما سفليا إلا لأنه تقع فيه الخطايا والسيئات و الشرور
ومنها أن الملائكة رأت خلق آدم وأنه خلق من طينة الأرض وهي عالم سفلي ، فكان لابد أن يظهر أثر ذلك على تصرفات ذريته ومنها أنها علمت أنه قد ركبت فيه الشهوة ، فكان لابد أن يقع الفساد في ذريته ، ومنها أنها علمت ذلك من جهة إنباء الله تعالى لها ، والله أعلم أي ذلك كان على وجه اليقين ، ولكن الأقرب أنها علمت من خلقته من أصلها وتركيبها وكون الشهوة معجونة في طينته ، أنه لابد أن يقع الفساد في ذريته ولهذا قالت ما قالت والله أعلم



 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40791659