انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    ما حكم اتفاقية السلام في نيروبي مع قرنق ؟

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: سائل
التاريخ: 13/12/2006
عدد القراء: 5063
السؤال: ما حكم اتفاقية السلام في نيروبي مع قرنق ؟


جواب الشيخ:
السؤال:

فضيلة الشيخ نسمع عن اتفاقية السلام في نيروبي مع قرنق الصليبي ، فما هي حقيقتها ، ولماذا كل هذا الإحتفاء الأمريكي بها ؟!

*****************

جواب الشيخ:

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :

 

فإنه بلا ريب ، لن يخطىء من يحكم على فساد هذه الإتفاقية ، وأنها تناقض عقيدة ومبادىء الإسلام مناقضة واضحة ،  بمجرد  أن يرى الولايات المتحدة الأمريكية ، مع ألعوبتها الأمم المتحدة ، حريصة كل الحرص على تنفيذها ، بعدما كانت أكبر داعم لجيش قرنق بالسلاح والمال والخبرة العسكرية  إبّان الحــرب ، هي وبعض الدول العربية التي كان تدعمه سرا ـ بأوامر أمريكية ـ  لإسقاط حكومة البشير ـ الترابي .

 

وما هذه الإتفاقية التي تسمى " اتفاقية سلام "  زورا كمثيلاتها من اتفاقيات الخيانة والاستسلام التي لا يدفع إليها إلا شهوة البقاء في السلطة لدى زعماء الأنظمة العربية ، ما هي سوى مثال من التدخلات الأمريكية الصهيونية في العالم ، لتحطيم أي كيانات يمكن أن تشكل ـ ولو في المستقبل ـ قوة للمسلمين ، أو راعية لقضاياهم .

 

ولو لم يكن جنوب السودان ، أكثرية نصرانية وبقية من الوثنيين ، وكانت أمريكا تفرض نفسها حامية الصليب وراعية الصليبين في العالــم ، وحاملة أمانة القضاء على قوة الإسلام ، لما أنفقت كل هذا الجهد والوقت ، لفرض الاستسلام الذي تسميه سلاما ، وهي أكبر عابثة بقيم الأمن والسلام في العالم .

 

 وقد حققت  أمريكــا لجون قرنق زعيم ما يسمى بالحركة الشعبية لتحرير السودان ، مالم يكن يحلم بتحقيقه ، وقسمت السودان ـ بهذه الإتفاقية الخبيثة ـ بأن منحت الجنوب حق الإستقلال بعد فترة حكم ذاتي لمدة ست سنوات  ـ باعتماد ترسيم الإحتلال البريطاني عام 1956ـ  ومنحت جيشه بإدارة شبه مستقلة في هذه الفترة ،  ودمجت أولياءها من نصارى الجنوب السوداني ، في الدولة فجعلت جون قرنق نائبا للبشيــر ، وحتى أجهزة الاستخبارات التي هي من أخطر أجهزة الدولة حساسية منح ثلث مناصبها لجيش قرنق الذي هو جيش نصراني مدعوم من الغرب الصليبي ، وتم تقاسم السلطة ، والثورة  حتى صارت نصف عائدات النفط للجنوب ، ومنع الشريعة من أن يعمل بها في ولايات الجنوب ، والسماح بالإقتصاد الربوي فيه .

 

ولاريب أن اكتشاف النفط سارع من سعــي أمريكا على تقسيم السودان ، ودمج النصارى في حكومته الحالية ، وإضعافها ، ولهذا لم تنس الإتفاقية أن تنـص على أن الولايات التي فيها النفط لها الحق في عقد اتفاقيات مع أي شركات أجنبية !

 

والخلاصة أن الإتفاقية منزلق سيؤدي إلى جعل السودان ألعوبة ومرتعا للخطط الصهيوصليبية ، عبثا بقيمه ، وتشتيتا لثقافته الإسلامية ، وإضعافا لقوته ، وتقوية لكل الأديان الأخرى على حساب قوة المسلمين فيه ، وإلغاء لدوره في دعم القضايا الإسلامية في العالم ، إنها حلقة من حلقات المؤامرة على هذه الأمة ، وكان أحد اللاعبين الرئيسين في هذه المؤامرة ،  البشير وحكومته ، وسيذوقون جميعا وبال عاقبة أمرهم ، وستكون عاقبة أمرهم خسرا والله أعلـــــم .

 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41092616